آية مصيريّة تنفي وجود مهنة رجل الدين: مَا جَعَلَ اللَّهُ مِنْ بَحِيرَةٍ وَلَا سَائِبَةٍ وَلَا وَصِيلَةٍ وَلَا حَامٍ وَلَكِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَأَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ==>ما جعل الله 1-أشخاصا يتوسّعون في الدّين و يضيفون فيه 2-و لم يهمل فيه شيئا 3-و لم يجعل صلة وصل بينه و بين الناس 4-ولم ينصّب أحدا لحماية الدّين و لكنّ المتكبّرين المنكرين يفترون الأكاذيب على الله وأكثرهم لايعقلون

عبد - عبادة

فهرس الموضوع

 

العبادة

هي إتباع تشريعات

إلاه كيفما كان نوعه

بنفضيل فيصل

 

مقدّمة

من كان يعبد محمّدا

فإنّ محمّد قد مات

و من كان يعبد الله

فإنّ الله حيّ لا يموت

 

- عدد آيات القرآن 6236

عدد آيات العبادات المظهريّة 130 ==> أقلّ من 2%

عدد آيات الأخلاق أكثر من 1500 ==> 25%

 

- السؤال الّذي يطرحه بعض الناس هو

إذا كان الله غنيا عنا لماذا سيطلب منّا عبادته؟

الجواب المنطقي هو كالتالي

يعظنا الله بعبادته لمصلحتنا

كيف تتمّ عبادة الله؟

هذا ما سأحاول تدبّره في هذا الموضوع

إجتهادي في التدبّر يبقى عملا بشريا يصيب و يخطئ

 

1- العبادة أشمل و أكبر من أن تكون أفعالا مظهريّة

A- عبادات لم يذكر فيها الصّلاة و الزّكاة و الحجّ و الصّوم

a-

ثُمَّ أَرْسَلْنَا مُوسَى وَأَخَاهُ هَارُونَ بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ (45)

إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ

فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا عَالِينَ (46)

فَقَالُوا أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنَا

وَقَوْمُهُمَا لَنَا عَابِدُونَ!!!! (47)

(سورة : 23 - سورة المؤمنون, اية : 45 - 47)

لو كانت العبادة هي تلك الأفعال المظهرية

كيف يُمكن تفسير عبادة فرعون إذن؟

 

b-

يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ

أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ؟ (39)

مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ

إِلَّا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ

مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ

إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (40)

(سورة : 12 - سورة يوسف, اية : 39 - 40)

لو كانت العبادة هي تلك الأفعال المظهرية

كيف يُمكن تفسير عبادة الأسماء إذن؟

 

c-

أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ

أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ

إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ

(سورة : 36 - سورة يس, اية : 60)

هل تكون عبادة الشيطان بالصلاة و الصوم و الحجّ

أم بإتباعه و الإعتماد عليه و الإنصياع لأوامره؟ 

 

d-

وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ

فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ

مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ

أَفَلَا تَتَّقُونَ

(سورة : 23 - سورة المؤمنون, اية : 23)

كانت دعوة نوح

ان يعود القوم لعبادة الله بإتباعه

ولم تكن آنذاك صلاة ولا حج

فالصلاة والحج لم يأتي ذكرهما إلا مع إبراهيم

وعلى الرغم من ذلك كانت دعوة نوح للقوم ان يعبدوا الله!!!!!!

فهل كانت العبادة ناقصة

حج وصلاة وصيام وحجاب شعر المراة وختان وملابس إيمانية وملابس إحرام

ودعاء دخول المرحاض ودعاء المعاشرة الزوجية

وكل هذا الحمل الثقيل الذى ورثناه ونتقاتل من اجله !؟؟؟؟؟

 

B- هناك علاقة وطيدة بين العبادة و إقامة الصلاة و إيتاء الزكاة؟

a-

إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا

فَاعْبُدْنِي

وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي

(سورة : 20 - سورة طه, اية : 14)

إقامة الصلاة نتيجة للعبادة

يأمر (موعظة للمصلحة) الله موسى بعبادته (إتباع تشريعاته)

و يأمره أيضا بإقامة الصلاة (تفعيل الصلة لذلك الكتاب)

 

b-

وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ

مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ

حُنَفَاءَ

وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ

وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ

(سورة : 98 - سورة البينة, اية : 5)

أُمروا بعبادة الله (إتباع تشريعاته) بإخلاص

و إقامة الصلاة (تفعيل المواعظ الإلاهية على أرض الواقع)

و إيتاء الزّكاة (تطوير النفس و المجتمع)

إقامة الصلاة و إيتاء الزكاة نتيجة للعبادة

 

c-

أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ (59) وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ (60) وَأَنْتُمْ سَامِدُونَ (61)

فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا (62)

(سورة : 53 - سورة النجم, اية : 59 - 62)

إسجدوا لله ==> إعترفوا بالحقّ لله 

ثمّ إتبعوه

 

d-

وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا

وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ

1- فِعْلَ الْخَيْرَاتِ

2- وَإِقَامَ الصَّلَاةِ

3- وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ

وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ

(سورة : 21 - سورة الأنبياء, اية : 73)

فعل الخيرات و إقامة الصلاة و إيتاء الزكاة نتيجة للعبادة

لقد أوحى الله لهم فعل الخيرات

و إقام الصلاة (تفعيل المواعظ الإلاهية على أرض الواقع)

و إيتاء الزّكاة (تطوير النفس و المجتمع)

و النتيجة أنّهم كانوا عابدين متبعين تلك التشريعات

 

e-

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا

1- ارْكَعُوا

2- وَاسْجُدُوا

3- وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ

4- وَافْعَلُوا الْخَيْرَ

لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ

(سورة : 22 - سورة الحج, اية : 77)

يأمرنا الله بالرّكوع و السجود و العبادة و فعل الخير

بغية الوصول للفلاح

 

C- إذا كان الرّكوع و السّجود عبادة

متمثّلة في حركات مظهريّة

كيف تفسّر الآيات التالية؟

a-

إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ

اللَّهُ

وَرَسُولُهُ

وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ

وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ

(سورة : 5 - سورة المائدة, اية : 55)  

لو كان الرّكوع هو ذلك الرّكوع الحركي في العبادة

كيف تدفع المال وانت راكع؟؟؟

 

b-

وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ

طَوْعًا وَكَرْهًا

وَظِلَالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ

(سورة : 13 - سورة الرعد, اية : 15)

إذا كان السجود حركيّا

فكيف يسجد الملحد ؟

 

c-

إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ

يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ

أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ

رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ

(سورة : 12 - سورة يوسف, اية : 4)

إذا كان السجود حركيّا

كيف تسجد الكواكب و الشمس و القمر؟

 

d-

لا يمكن أن يدخل كلّ القوم

من الباب ساجدين

كسجود الصلاة  

 

وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُوا هَذِهِ الْقَرْيَةَ فَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَدًا

وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا

وَقُولُوا حِطَّةٌ

نَغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ

(سورة : 2 - سورة البقرة, اية : 58)

 

وَإِذْ قِيلَ لَهُمُ اسْكُنُوا هَذِهِ الْقَرْيَةَ وَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ وَقُولُوا حِطَّةٌ

وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا

نَغْفِرْ لَكُمْ خَطِيئَاتِكُمْ سَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ

(سورة : 7 - سورة الأعراف, اية : 161)  

 

وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمُ الطُّورَ بِمِيثَاقِهِمْ وَقُلْنَا لَهُمُ

ادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا

وَقُلْنَا لَهُمْ لَا تَعْدُوا فِي السَّبْتِ وَأَخَذْنَا مِنْهُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا

(سورة : 4 - سورة النساء, اية : 154) 

 

D- إقامة الصلاة و إيتاء الزكاة

عمل و ليس عبادة

وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ

وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ

تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ إِنَّ

اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ

(سورة : 2 - سورة البقرة, اية : 110)

ربط الله إقامة الصلاة و إيتاء الزكاة بالعمل 

و لم يربطهما بالعبادة

ذلك العمل المتمثل في إقامة الصلاة و إيتاء الزّكاة

هو الذي يُقدّم لأنفسنا الخير

 

2- تدبّر فعل عبد

A- عبد تعني إتبع

1-

إِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ

 فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ 

(سورة : 3 - سورة آل عمران, اية : 51)

وَإِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ

فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ

(سورة : 19 - سورة مريم, اية : 36)

وَأَنِ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ

(سورة : 36 - سورة يس, اية : 61)

إِنَّ اللَّهَ هُوَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ

فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ

(سورة : 43 - سورة الزخرف, اية : 64)

مقابل

وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِلسَّاعَةِ فَلَا تَمْتَرُنَّ بِهَا

وَاتَّبِعُونِ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ

(سورة : 43 - سورة الزخرف, اية : 61)  

وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ

وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ

ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ

(سورة : 6 - سورة الأنعام, اية : 153)

مقارنة الآيات

فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ (3 مرّات)

وَأَنِ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ

مقابل

وَاتَّبِعُونِ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ

وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ

 

يظهر جليّا من ترتيل الآيات

أنّ فعل عبد يعني إتبع

إكتشاف للباحث Reda Iraqi

 

فعل عبد يعني إتباع الصراط المستقيم

المتواجد بالقرآن بعد التدبّر

 

2-

قُلْ

أَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

مَا لَا يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا

وَاللَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (76)

قُلْ

يَا أَهْلَ الْكِتَابِ

لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ

وَلَا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ

قَدْ ضَلُّوا مِنْ قَبْلُ وَأَضَلُّوا كَثِيرًا

وَضَلُّوا عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ (77)

(سورة : 5 - سورة المائدة, اية : 76 - 77)

مقارنة الآيات

أَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

مَا لَا يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا

مقابل

وَلَا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ

قَدْ ضَلُّوا مِنْ قَبْلُ وَأَضَلُّوا كَثِيرًا

وَضَلُّوا عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ

 

وَلَا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ ==> لا تتبعوا تشريعات قوم

 

يتضح جليا من تدبّر الآيتين أنّ

العبادة هي

إتباع تشريعات

إلاه كيفما كان نوعه

بدليل الآية التالية

 

وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ

فَقَالَ يَا قَوْمِ

اعْبُدُوا اللَّهَ

مَا لَكُمْ

مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ

أَفَلَا تَتَّقُونَ

(سورة : 23 - سورة المؤمنون, اية : 23)

إعبدوا الله و لا تعبدوا إلاها غيره

 

3-

ثُمَّ أَرْسَلْنَا مُوسَى وَأَخَاهُ هَارُونَ بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ (45)

إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ

فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا عَالِينَ (46)

فَقَالُوا أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنَا

وَقَوْمُهُمَا لَنَا عَابِدُونَ!!!! (47)

(سورة : 23 - سورة المؤمنون, اية : 45 - 47)

آية مهمّة أيضا تُظهر المعنى الحقيقي للعبادة

قوم موسى يعبدون فرعون و حاشيته

طبعا لا يعبدونه بشعائر مظهرية

كالصلاة و الصوم و الحجّ و الشهادة

الطّاغية يكون مريضا بجنون العظمة

فيُصدّق أنّ شعبه يتّبع تشريعاته و أوامره عشقا لشخصه

هكذا فرعون يظنّ أنّ شعبه يتّبعه حبّا في شخصه (يَعبُده) 

عبادة الله هي إتباع التشريعات الإلاهية

و الّذي يَتِمُّ بإتباع مواعظه في كتبه المنزّلة حصريا

 

4-

قُلْ

 إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ

فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ

(سورة : 43 - سورة الزخرف, اية : 81)

إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ 

فَأَنَا أَوَّلُ الْتابعين لتشريعاته

عبادة الله هي إتباع التشريعات الإلاهية

 

5-

مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ

الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ

ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ

 كُونُوا عِبَادًا لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ

وَلَكِنْ

كُونُوا رَبَّانِيِّينَ 

بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ (79)

وَلَا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا

الْمَلَائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَابًا

أَيَأْمُرُكُمْ بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ؟ (80)

(سورة : 3 - سورة آل عمران, اية : 79 - 80)

لا يحقّ لأيّ بشر كيفما كان نوعه 

و لو كانوا أنبياء

1- أن يقولوا للناس 

كونوا عبادا لي (كونوا تابعين لتشريعاتي)

و لكن كونوا ربانيين (متبعين للتشريعات الإلاهية في كتبه المنزّلة)

2- أن يأمروا الناس

بإتخاد الملائكة و النبيين أربابا

مشرعين بدل الله

يعتبر ذلك كفرا و لو بعد الإسلام

 

B- العبادة تعني الدعاء

1- 

a-

وَمَا أُمِرُوا إِلَّا

لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ

حُنَفَاءَ

وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ

وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ

(سورة : 98 - سورة البينة, اية : 5)

نقارنها بالآيات التالية

b-

قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ وَأَقِيمُوا وُجُوهَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ

وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ

كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ

(سورة : 7 - سورة الأعراف, اية : 29)

 

هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَا كُنْتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِمْ بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُوا بِهَا

جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءَهُمُ الْمَوْجُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ

دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ

لَئِنْ أَنْجَيْتَنَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ

(سورة : 10 - سورة يونس, اية : 22)

 

فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ

دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ

فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ

(سورة : 29 - سورة العنكبوت, اية : 65)

 

وَإِذَا غَشِيَهُمْ مَوْجٌ كَالظُّلَلِ

دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ

فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ فَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ

وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا كُلُّ خَتَّارٍ كَفُورٍ

(سورة : 31 - سورة لقمان, اية : 32)  

 

فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ

وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ

(سورة : 40 - سورة غافر, اية : 14)

 

هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ

فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ

الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ

(سورة : 40 - سورة غافر, اية : 65)

 

مقارنة

a-

يَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ

 

b-

1- وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ (29-7) أدعوا الله مخلصين له الدّين

2- دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ (22-10) دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ 

3- دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ (65-29) دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ 

4- دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ (32-31)  دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ

5- فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ (14-40)  دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ 

6- فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ (65-40) أدعوا الله مخلصين له الدّين

 

بمقارنة الآيتين نستنتج

أنّ للدّعاء 

علاقة مباشرة بالعبادة

 

2-

وَأَعْتَزِلُكُمْ

وَمَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

وَأَدْعُو رَبِّي عَسَى أَلَّا أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا (48)

فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ

وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلًّا جَعَلْنَا نَبِيًّا (49)

(سورة : 19 - سورة مريم, اية : 48 - 49)  

وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

بمقارنة الآيتين نستنتج

وجود  علاقة وطيدة بين الدعاء و العبادة

 

3-

وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ

إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي

سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ

(سورة : 40 - سورة غافر, اية : 60)

دعاء الله مرتبط بعبادته 

إنّ الّذين يستكبرون عن إتباع التشريعات الإلاهية في كتبه

و الإعتماد عليها

سيعانون من عواقب قراراتهم 

تحذير من الله للّذين يستكبرون عن عبادته

تحذير لمصلحتنا من عواقب الإستكبار 

بإتباع تشريعات بشرية لا علاقة لها بالكتب المنزّلة

و ليس تهديدا هدفه عبادة البشر لله خوفا منه

ملاحظة

هناك تشريعات بشرية بالفطرة

مُحرّرة من الّذين يُقال عليهم (كُفّار)

مشابهة لتلك الموجودة في الكتب المنزّلة

تؤدّي بمتّبعيها إلى حياة النّعيم كما وعدنا الله

 

4-

وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ

أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ

وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (83)

فَاسْتَجَبْنَا لَهُ

فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ

وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى

لِلْعَابِدِينَ (84)

(سورة : 21 - سورة الأنبياء, اية : 83 - 84)

يستجيب الله الدّعاء للعابدين

الّذين يتبعون التشريعات الإلاهية في كتبه

و يعتمدون عليها حصريا   

 

C- العبادة تعني الشكر

1-

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا

كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ

إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ

(سورة : 2 - سورة البقرة, اية : 172)

إن كنتم تعبدون الله حقّا ==> أشكروا له و إستمتعوا بنعمه

إن كنتم تتّبعون التشريعات الإلاهية ==> أشكروا له و إستمتعوا بنعمه

 

2-

فَكُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ حَلَالًا طَيِّبًا

وَاشْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ

إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ

(سورة : 16 - سورة النحل, اية : 114)  

إن كنتم تتّبعون الله عن حبّ و تعتمدون عليه و تدعونه حقّا ==> أشكروا نعمت الله

 

D- العبادة تعني السّجود (الإعتراف بالحقّ لله)

وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ

لَا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلَا لِلْقَمَرِ

1- وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ

إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ (37)

2- فَإِنِ اسْتَكْبَرُوا

فَالَّذِينَ عِنْدَ رَبِّكَ

3- يُسَبِّحُونَ لَهُ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ

4- وَهُمْ لَا يَسْأَمُونَ (38)

(سورة : 41 - سورة فصلت, اية : 37 - 38) 

السّجود هو الإعتراف بالحقّ

إعترفوا بالحقّ لله

بإتباع تشريعاته

 

3- عبادة الله تَكُبُّ في مصلحة العبد

لأنّ الله غنيّ عن العالمين

- يتجلّى الغِنى عن العالمين

حينما نتحدّث عن المواعظ و النصائح

و ينتهي عندما نبدأ بالحديث عن الأركان

- الصلاة وسيلة و ليست فرضا

- الحبّ لا يكون بالغصب 

و لكن بالقلب و الإحساس و العقل

بنفضيل فيصل

 

4- صفات العابد لله

A- العابد يكون صالحا

وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ

أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا

عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ (105)

إِنَّ فِي هَذَا لَبَلَاغًا

لِقَوْمٍ عَابِدِينَ (106)

(سورة : 21 - سورة الأنبياء, اية : 105 - 106)

يرث الأرض عباد الله الّذين يعملون صالحا

متبعين تشريعاته في كتبه المنزّلة 

أو أيّ تشريعات بشرية بالفطرة

و لو كان أصحابها كفّارا حسب المفهوم التراثي

ما دامت متوافقة مع الكتب المنزّلة

 

B- العابد يكون حنيفا مخلصا لله الدّين

وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ

مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ

حُنَفَاءَ

وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ

وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ

(سورة : 98 - سورة البينة, اية : 5)

أُمِروا بإتباع التشريعات الإلاهية

 بإخلاص

حنفاء

زيادة على إقامة الصلاة و إيتاء الزّكاة

 

5- العبادة يمكن أن تكون لله

كما يمكن أن تكون لما دونه من مخلوقات

A- يأمرنا الله بعبادته

و عادة ما تكون مرتبطة بعدم الشرك به

1-

وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ

إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56)

مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ

وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ (57)

إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ (58)

(سورة : 51 - سورة الذاريات, اية : 56 - 58)

آية تحتاج تدبّرا كبيرا

بالنّسبة لي هناك تأويل آخر

زيادة على ذلك التأويل التراثي البشري

المناقض لغنى الله عن العالمين

و الّذي لا يجب أن يكون مقدّسا

لجملة

 وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

نفهم هذه الآية بإستعمال ما النافية

لم

أخلق الجنّ و الإنس

فقط

ليتّبعوا تشريعاتي

يضيف الله قائلا

بأنّه لا يريد مقابلا مادّيا لهذا الخلق

لأنّه هو الرّزّاق ذو القوة المتين

فالحياة الدّنيا عبارة عن إختبار !!!!!!!

تعتبر حرّية الإختيار

من أهمّ أدوات هذا الإختبار على الإطلاق!!!!!!!

إتباع التشريعات الإلاهية

إختيار حرّ لكلّ شخص

لكنّه في حقيقة الأمر يكبّ في مصلحته

 

2-

يَا أَيُّهَا النَّاسُ

اعْبُدُوا رَبَّكُمُ

الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ

لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ

(سورة : 2 - سورة البقرة, اية : 21)

أمر إلاهي بإتباع تشريعاته (موعظة للمصلحة)

 

3-

أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ (59) وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ (60) وَأَنْتُمْ سَامِدُونَ (61)

فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا (62)

(سورة : 53 - سورة النجم, اية : 59 - 62)

أمر إلاهي بإتباع تشريعاته (موعظة للمصلحة)

 

4-

وَقَضَى رَبُّكَ

أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ

وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا

فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا

(سورة : 17 - سورة الإسراء, اية : 23)

أمر إلاهي بإتباع تشريعاته (موعظة للمصلحة)

 

5-

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا

1- ارْكَعُوا

2- وَاسْجُدُوا

3- وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ

4- وَافْعَلُوا الْخَيْرَ

لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ

(سورة : 22 - سورة الحج, اية : 77)

أمر إلاهي بإتباع تشريعاته (موعظة للمصلحة)

 

6-

وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ

أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا

فَاعْبُدُونِ

(سورة : 21 - سورة الأنبياء, اية : 25)

أمر إلاهي بإتباع تشريعاته (موعظة للمصلحة)

 

7-

إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً

وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ

(سورة : 21 - سورة الأنبياء, اية : 92)

أمر إلاهي بإتباع تشريعاته (موعظة للمصلحة)

 

8-

يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا

إِنَّ أَرْضِي وَاسِعَةٌ

فَإِيَّايَ فَاعْبُدُونِ

(سورة : 29 - سورة العنكبوت, اية : 56)

أمر إلاهي بإتباع تشريعاته (موعظة للمصلحة)

 

9-

أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ

أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (60)

وَأَنِ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ (61)

(سورة : 36 - سورة يس, اية : 60 - 61)

لا تتبعوا الشيطان لأنّه عدوّ واضح

و إتبعوا تشريعاتي في كتبي المنزّلة

(موعظة للمصلحة)

 

10-

وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ

مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ

حُنَفَاءَ

وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ

وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ

(سورة : 98 - سورة البينة, اية : 5)

أمر إلاهي بإتباع تشريعاته (موعظة للمصلحة)

وحده بإخلاص و ليس بالشرك

مع مشرّعين بشر

 

11-

اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ

وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا

لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ

(سورة : 9 - سورة التوبة, اية : 31)

أمر إلاهي بإتباع تشريعاته (موعظة للمصلحة)

بدون شريك!!!

 

12-

وَاعْبُدُوا اللَّهَ

وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا

وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ

وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ

إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا

(سورة : 4 - سورة النساء, اية : 36)

أمر إلاهي بإتباع تشريعاته (موعظة للمصلحة)

بدون شريك!!!

 

13-

وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِم

 وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا

يَعْبُدُونَنِي

لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا

وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ

(سورة : 24 - سورة النور, اية : 55)

أمر إلاهي بإتباع تشريعاته (موعظة للمصلحة)

بدون شريك!!!

 

14-

وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا

أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ

وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ

فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلَالَةُ

فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ

(سورة : 16 - سورة النحل, اية : 36)

مضمون الرسالة هو إتباع التشريعات الإلاهية

مع إجتناب تشريعات الطاغوت

(موعظة للمصلحة)

 

15-

وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ

وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ

فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنْشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ

وَيُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرْفَقًا

(سورة : 18 - سورة الكهف, اية : 16)

 

16-

وَمِنَ النَّاسِ

مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ

فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انْقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ

خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ

(سورة : 22 - سورة الحج, اية : 11)

رِجل هنا و رِجل هنا = مع الورقة الرابحة

 

17-

وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي

أَسْتَجِبْ لَكُمْ

إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي

سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ

(سورة : 40 - سورة غافر, اية : 60)

كلّ من لا يتّبع المواعظ الإلاهية في الكتب المنزّلة 

إستكبارا (الأنا)

سيدخل في مشاكل و فتن 

 

B- العبادة لغير الله

1-

قُلِ

اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصًا لَهُ دِينِي (14)

فَاعْبُدُوا مَا شِئْتُمْ مِنْ دُونِهِ

قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ

أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (15)

(سورة : 39 - سورة الزمر, اية : 14 - 15)

يخبرنا نبيّنا الكريم

بأنّه سيتّبع تشريعات الله بإخلاص

و ترك الحرّيّة للآخرين بإتباع ما شاؤوا

 

2-

قُلْ

أَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

مَا لَا يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا

وَاللَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ

(سورة : 5 - سورة المائدة, اية : 76)

أتتبعون تشريعات بشرية

غير متوافقة مع التشريعات الإلاهية

لبشر لا يملكون لكم لا نفعا و لا ضرّا

بشر مثلكم؟؟؟!!!! 

 

3-

قَالُوا

أَجِئْتَنَا لِنَعْبُدَ اللَّهَ وَحْدَهُ

وَنَذَرَ مَا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا ؟؟؟؟!!!!!

فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ

(سورة : 7 - سورة الأعراف, اية : 70)

قالوا 

أجئتنا لنتبع تشريعات الله و حده

في كتبه المنزّلة

و نترك التشريعات

التي كان يتّبع آباؤنا ؟؟؟؟!!!!!

 

4-

إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا تَعْبُدُونَ؟ (70)

قَالُوا نَعْبُدُ أَصْنَامًا فَنَظَلُّ لَهَا عَاكِفِينَ (71)

قَالَ هَلْ يَسْمَعُونَكُمْ إِذْ تَدْعُونَ؟ (72)

أَوْ يَنْفَعُونَكُمْ أَوْ يَضُرُّونَ؟ (73)

قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءَنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ (74)

قَالَ أَفَرَأَيْتُمْ مَا كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ (75)

أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمُ الْأَقْدَمُونَ (76)

 فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِي

إِلَّا رَبَّ الْعَالَمِينَ (77)

(سورة : 26 - سورة الشعراء, اية : 70 - 77)  

 

5-

وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ

إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا (41)

إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ

يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ

مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنْكَ شَيْئًا؟ (42)

(سورة : 19 - سورة مريم, اية : 41 - 42)

يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ

إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيًّا

(سورة : 19 - سورة مريم, اية : 44)

قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

مَا لَا يَنْفَعُكُمْ شَيْئًا وَلَا يَضُرُّكُمْ؟ (66)

أُفٍّ لَكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

أَفَلَا تَعْقِلُونَ؟

(سورة : 21 - سورة الأنبياء, اية : 67)

عبادة الأصنام هي إتباع جميع التشريعات (طقوس)

المتعلّقة بتلك الأصنام

و التي ألّفها و حرّرها الإنسان من أجل ربح المال

 

6-

وَإِبْرَاهِيمَ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ

اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ

ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (16)

إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

أَوْثَانًا وَتَخْلُقُونَ إِفْكًا

إِنَّ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

لَا يَمْلِكُونَ لَكُمْ رِزْقًا

فَابْتَغُوا عِنْدَ اللَّهِ الرِّزْقَ

وَاعْبُدُوهُ

وَاشْكُرُوا لَهُ

إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (17)

(سورة : 29 - سورة العنكبوت, اية : 16 - 17)

عبادة الأصنام هي إتباع جميع التشريعات (طقوس)

المتعلّقة بتلك الأصنام

و التي ألّفها و حرّرها الإنسان من أجل ربح المال

 

7-

وَإِنَّ مِنْ شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيمَ (83)

إِذْ جَاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ (84)

إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَاذَا تَعْبُدُونَ؟ (85)

أَئِفْكًا آلِهَةً دُونَ اللَّهِ تُرِيدُونَ؟ (86)

فَمَا ظَنُّكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ؟ (87)

(سورة : 37 - سورة الصافات, اية : 83 - 87)

 

8-

قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ؟

(سورة : 37 - سورة الصافات, اية : 95)

عبادة الأصنام هي إتباع جميع التشريعات (طقوس)

المتعلّقة بتلك الأصنام

و التي ألّفها و حرّرها الإنسان من أجل ربح المال

 

9-

وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ

إِنَّنِي بَرَاءٌ مِمَّا تَعْبُدُونَ

(سورة : 43 - سورة الزخرف, اية : 26)

 

10-

قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ

إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ

إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ

وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

كَفَرْنَا بِكُمْ

وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا

حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ

إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ

رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ

(سورة : 60 - سورة الممتحنة, اية : 4)    

 

11-

وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ

وَيَقُولُونَ هَؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ

قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ

سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ

(سورة : 10 - سورة يونس, اية : 18)

 

12-

قَالُوا يَا صَالِحُ قَدْ كُنْتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَذَا

أَتَنْهَانَا أَنْ نَعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا؟

وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ

(سورة : 11 - سورة هود, اية : 62)

 

13-

قَالُوا يَا شُعَيْبُ

أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ

أَنْ نَتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا

أَوْ أَنْ نَفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ؟

إِنَّكَ لَأَنْتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ

(سورة : 11 - سورة هود, اية : 87)  

 

14-

فَلَا تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِمَّا يَعْبُدُ هَؤُلَاءِ

مَا يَعْبُدُونَ إِلَّا كَمَا يَعْبُدُ آبَاؤُهُمْ مِنْ قَبْلُ

وَإِنَّا لَمُوَفُّوهُمْ نَصِيبَهُمْ غَيْرَ مَنْقُوصٍ

(سورة : 11 - سورة هود, اية : 109)

 

15-

قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللَّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ

يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرَكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى

قَالُوا

إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا

تُرِيدُونَ أَنْ تَصُدُّونَا

عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا

فَأْتُونَا بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ

(سورة : 14 - سورة إبراهيم, اية : 10)  

 

16-

وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

مَا لَا يَمْلِكُ لَهُمْ رِزْقًا مِنَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ شَيْئًا

وَلَا يَسْتَطِيعُونَ

(سورة : 16 - سورة النحل, اية : 73)

 

17-

فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ

وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلًّا جَعَلْنَا نَبِيًّا

(سورة : 19 - سورة مريم, اية : 49)

 

18-

وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

مَا لَا يَنْفَعُهُمْ وَلَا يَضُرُّهُمْ

وَكَانَ الْكَافِرُ عَلَى رَبِّهِ ظَهِيرًا

(سورة : 25 - سورة الفرقان, اية : 55)

 

19-

وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ

قَالُوا

مَا هَذَا إِلَّا رَجُلٌ يُرِيدُ أَنْ يَصُدَّكُمْ

عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُكُمْ

وَقَالُوا مَا هَذَا إِلَّا إِفْكٌ مُفْتَرًى

وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ

(سورة : 34 - سورة سبأ, اية : 43)

 

20-

احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ

وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ

(سورة : 37 - سورة الصافات, اية : 22)

 

21-

وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ

أَنْ يَعْبُدُوهَا

وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى

فَبَشِّرْ عِبَادِ

(سورة : 39 - سورة الزمر, اية : 17)

الّذين إجتنبوا إتباع التشريعات في الطّاغوت

 

22-

وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رُسُلِنَا

أَجَعَلْنَا مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ

آلِهَةً يُعْبَدُونَ؟

(سورة : 43 - سورة الزخرف, اية : 45)  

 

23-

فَلَمَّا جَاءَتْ قِيلَ أَهَكَذَا عَرْشُكِ؟

قَالَتْ كَأَنَّهُ هُوَ

وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ (42)

وَصَدَّهَا مَا كَانَتْ تَعْبُدُ مِنْ دُونِ اللَّهِ

إِنَّهَا كَانَتْ مِنْ قَوْمٍ كَافِرِينَ (43)

(سورة : 27 - سورة النمل, اية : 42 - 43)  

 

6- عواقب عبادة آلهة أخرى من دون الله

A- عدم الرّبح و الضلال و الغلوّ (الزيادات الفظيعة) في الدّين

قُلْ

أَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

مَا لَا يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا

وَاللَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (76)

قُلْ

يَا أَهْلَ الْكِتَابِ

لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ

وَلَا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ

قَدْ ضَلُّوا مِنْ قَبْلُ وَأَضَلُّوا كَثِيرًا

وَضَلُّوا عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ (77)

(سورة : 5 - سورة المائدة, اية : 76 - 77)

مَا لَا يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا 

===> قَوْمٍ قَدْ ضَلُّوا مِنْ قَبْلُ وَأَضَلُّوا كَثِيرًا وَضَلُّوا عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ

1- كيف ضلّ هذا القوم من قبل و أضلّوا كثيرا؟

لقد ضلّ هذا القوم بالغلوّ في الدّين غير الحقّ

عبر إصدار تشريعات غير تلك الّتي أمر بها الله

2- ماهي نتيجة عبادة آلهة من دون الله لَا تمْلِكُ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا؟

الغلوّ في الدّين (إضافات بشريّة ما أنزل الله بها من سلطان)

و إتباع أهواء قوم قد ضلّوا من قبل و أضلّوا كثيرا

3- ما هي عاقبة عبادة آلهة من دون الله لَا تمْلِكُ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا؟

الضلال المبين

 

B- يوم الحساب

1-

وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

فَيَقُولُ أَأَنْتُمْ أَضْلَلْتُمْ عِبَادِي هَؤُلَاءِ أَمْ هُمْ ضَلُّوا السَّبِيلَ؟ (17)

قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنْبَغِي لَنَا أَنْ نَتَّخِذَ مِنْ دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَاءَ

وَلَكِنْ مَتَّعْتَهُمْ وَآبَاءَهُمْ حَتَّى نَسُوا الذِّكْرَ وَكَانُوا قَوْمًا بُورًا (18)

فَقَدْ كَذَّبُوكُمْ بِمَا تَقُولُونَ فَمَا تَسْتَطِيعُونَ صَرْفًا وَلَا نَصْرًا

وَمَنْ يَظْلِمْ مِنْكُمْ نُذِقْهُ عَذَابًا كَبِيرًا (19)

وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ

إِلَّا إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَيَمْشُونَ فِي الْأَسْوَاقِ

وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيرًا (20)

(سورة : 25 - سورة الفرقان, اية : 17 - 20)

يسأل الله السادة و الكبار قائلا

أأنتم الّذين أضللتم عبادي أم هم ضلّوا السبيل لوحدهم؟

أجاب السادة و الكبراء قائلين 

ما كان لنا أن نتّبع أولياء معك (أولياء تكلّموا بإسم الرّسول)

أمّا العباد فقد تمتّعوا بملذّات الدّنيا و إتبعوا الشهوات و آلهتهم (كتب بشرية)

حتّى نسوا الذّكر في كتبك الإلاهية

فأصبحوا قوما بورا لا فائدة تُرجى منهم

بعد ذلك يُخبر الله في ذكره العزيز أنّ كلّ الرّسل بشر عاديون ككلّ البشر 

يأكلون و يمشون في الأسواق 

و ليسوا بآلهة تُشرّع مع الله و تُعبد

يخبرنا بعد ذلك الله عزّ و جلّ أنّ البشر هم سبب الفتن

وعلينا الصّبر لأنّ الله يسجّل كلّ صغيرة و كبيرة لزوم الإختبار

 

2-

وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا

ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلَائِكَةِ

أَهَؤُلَاءِ إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ؟ (40)

قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنَا مِنْ دُونِهِمْ

بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ

أَكْثَرُهُمْ بِهِمْ مُؤْمِنُونَ (41)

(سورة : 34 - سورة سبأ, اية : 40 - 41)

 

3-

وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا

ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا

مَكَانَكُمْ أَنْتُمْ وَشُرَكَاؤُكُمْ

فَزَيَّلْنَا بَيْنَهُمْ

وَقَالَ شُرَكَاؤُهُمْ

مَا كُنْتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ

(سورة : 10 - سورة يونس, اية : 28)  

 

4-

قَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ

رَبَّنَا هَؤُلَاءِ الَّذِينَ أَغْوَيْنَا أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ

مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ

(سورة : 28 - سورة القصص, اية : 63)

 

5-

إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنْتُمْ لَهَا وَارِدُونَ

(سورة : 21 - سورة الأنبياء, اية : 98)

 

6-

وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ (91)

 وَقِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ؟ (92)

مِنْ دُونِ اللَّهِ هَلْ يَنْصُرُونَكُمْ أَوْ يَنْتَصِرُونَ (93)

فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ (94)

وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ (95)

(سورة : 26 - سورة الشعراء, اية : 91 - 95)

 

7-

وَامْتَازُوا الْيَوْمَ أَيُّهَا الْمُجْرِمُونَ (59)

أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ

أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ؟ (60)

وَأَنِ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ (61)

وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلًّا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ (62)

هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (63)

(سورة : 36 - سورة يس, اية : 59 - 63)  

 

7- يأمر الله رسله بعبادته 

مقدّمة

وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْرًا لِلْمُتَّقِينَ (48)

الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَهُمْ مِنَ السَّاعَةِ مُشْفِقُونَ (49) وَهَذَا ذِكْرٌ مُبَارَكٌ أَنْزَلْنَاهُ أَفَأَنْتُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ (50)

وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا بِهِ عَالِمِينَ (51)

إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنْتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ (52) قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءَنَا لَهَا عَابِدِينَ (53) قَالَ لَقَدْ كُنْتُمْ أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (54) قَالُوا أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنْتَ مِنَ اللَّاعِبِينَ (55) قَالَ بَلْ رَبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ (56) وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُمْ بَعْدَ أَنْ تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ (57) فَجَعَلَهُمْ جُذَاذًا إِلَّا كَبِيرًا لَهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ (58) قَالُوا مَنْ فَعَلَ هَذَا بِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ (59) قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ (60) قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَى أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ (61) قَالُوا أَأَنْتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ (62) قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِنْ كَانُوا يَنْطِقُونَ (63) فَرَجَعُوا إِلَى أَنْفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنْتُمُ الظَّالِمُونَ (64) ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُءُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلَاءِ يَنْطِقُونَ (65) قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُكُمْ شَيْئًا وَلَا يَضُرُّكُمْ (66) أُفٍّ لَكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (67) قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانْصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ (68) قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ (69) وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ (70)

وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ (71)

وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلًّا جَعَلْنَا صَالِحِينَ (72)

وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ (73)

وَلُوطًا آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ تَعْمَلُ الْخَبَائِثَ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَاسِقِينَ (74)

وَأَدْخَلْنَاهُ فِي رَحْمَتِنَا إِنَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ (75)

وَنُوحًا إِذْ نَادَى مِنْ قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ (76)

وَنَصَرْنَاهُ مِنَ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ (77)

وَدَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ (78)

فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ وَكُلًّا آتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا وَسَخَّرْنَا مَعَ دَاوُودَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ وَكُنَّا فَاعِلِينَ (79)

وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَكُمْ لِتُحْصِنَكُمْ مِنْ بَأْسِكُمْ فَهَلْ أَنْتُمْ شَاكِرُونَ (80) وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ (81) وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَنْ يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلًا دُونَ ذَلِكَ وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ (82)

وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (83)

فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ (84)

وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِنَ الصَّابِرِينَ (85)

وَأَدْخَلْنَاهُمْ فِي رَحْمَتِنَا إِنَّهُمْ مِنَ الصَّالِحِينَ (86)

وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87)

فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ (88)

وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ (90)

وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ (91)

 

إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً

وَأَنَا رَبُّكُمْ

فَاعْبُدُونِ

(سورة : 21 - سورة الأنبياء, اية : 48 - 92)  

 

يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ

1- كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ

2- وَاعْمَلُوا صَالِحًا

إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ (51)

 وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً

وَأَنَا رَبُّكُمْ

3- فَاتَّقُونِ (52)

(سورة : 23 - سورة المؤمنون, اية : 51 - 52)

هنا يأمر الله رسله في الحاضر و المستقبل 

1- بالأكل من الطّيبات 

2- و العمل الصالح

3- و التقوى 

 

A- الآية الأولى

إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً

وَأَنَا رَبُّكُمْ

فَاعْبُدُونِ

(سورة : 21 - سورة الأنبياء, اية : 92)

كما رأينا في الآيات 48 ==> 91 أن الله تحدّث عن كثير من الرّسل كأمثلة

و في الآية 92-21 يأمر (الموعظة للمصلحة)

الرّسل على قيد الحياة في زمن النبيّ (الرّسل دائمون إلى غاية يوم الحساب)

 و الّذين سيأتون بعد موت النبيّ بعبادته

 في الحاضر و المستقبل

في سورة الأنبياء (إسم على مسمّى) 

بنفس الطّريقة الّتي أمرهم (الموعظة للمصلحة) في الآية 52-51-23

بالأكل من الطّيبات و العمل الصالح و التقوى

في كلتا الحالتين أخبرهم

 

إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً

وَأَنَا رَبُّكُمْ

لا يجب أن ننسى أنّ فعل أمر يعني الموعظة للمصلحة

 

 

B- الآية الثانية

وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى (13)  

إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي

وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي

(سورة : 20 - سورة طه, اية : 13-14)

يأمر الله موسى بعبادته و يأمره أيضا بإقامة الصلاة

هذا يعني أنّ الصّلاة ليست بعبادة

 

8- كلّ رسول يأمر قومه بعبادة الله وحده

النبيّ محمّد

1-

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1)

لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2)

وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3)

وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ (4)

وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5)

لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ (6)

(سورة : 109 - سورة الكافرون, اية : 1 - 6)

 

2-

قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي شَكٍّ مِنْ دِينِي

فَلَا أَعْبُدُ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

وَلَكِنْ أَعْبُدُ اللَّهَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ

وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ

(سورة : 10 - سورة يونس, اية : 104)  

 

3-

وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ

إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي

سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ

(سورة : 40 - سورة غافر, اية : 60)

تحذير من الله للّذين يستكبرون عن عبادته

تحذير لمصلحتنا من نتيجة الإستكبار

و ليس تهديدا هدفه عبادة البشر لله خوفا منه  

 

4-

قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ

أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ

فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ

فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا

وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا

(سورة : 18 - سورة الكهف, اية : 110)

عبادة الله وحده بدون شريك 

 

5-

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ (1)

أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ

إِنَّنِي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ (2)

(سورة : 11 - سورة هود, اية : 1 - 2)

 

6-

فَإِنْ أَعْرَضُوا

فَقُلْ أَنْذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ (13)

إِذْ جَاءَتْهُمُ الرُّسُلُ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ

أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ

قَالُوا لَوْ شَاءَ رَبُّنَا لَأَنْزَلَ مَلَائِكَةً فَإِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُمْ بِهِ كَافِرُونَ (14)

(سورة : 41 - سورة فصلت, اية : 13 - 14)  

 

عيسى

1-

مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ

أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ

وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ

(سورة : 5 - سورة المائدة, اية : 117)

 

2-

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ

وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ

اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ

إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ

فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ

(سورة : 5 - سورة المائدة, اية : 72)

العبادة لله خالصة بدون شرك

 

نوح

1-

وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ

فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ

مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ

أَفَلَا تَتَّقُونَ

(سورة : 23 - سورة المؤمنون, اية : 23)

كانت دعوة نوح

ان يعود القوم لعبادة الله

ولم تكن آنذاك صلاة ولا حج

فالصلاة والحج لم يأتى ذكرهما إلا مع إبراهيم

وعلى الرغم من ذلك كانت دعوة نوح للقوم ان يعبدوا الله!!!!!!

فهل كانت العبادة ناقصة

حج وصلاة وصيام وحجاب شعر المراة وختان وملابس إيمانية وملابس إحرام

ودعاء دخول المرحاض ودعاء المعاشرة الزوجية

وكل هذا الحمل الثقيل الذى ورثناه ونتقاتل من اجله !؟؟؟؟؟

 

2-

لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ

فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ

مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ

إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ

(سورة : 7 - سورة الأعراف, اية : 59)

 

3-

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

إِنَّا أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ أَنْ أَنْذِرْ قَوْمَكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (1)

قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ (2)

أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ وَأَطِيعُونِ (3)

(سورة : 71 - سورة نوح, اية : 1 - 3)

 

4-

وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ (25)

أَنْ لَا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ

إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ أَلِيمٍ (26)

(سورة : 11 - سورة هود, اية : 25 - 26)  

 

إبراهيم

وَإِبْرَاهِيمَ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ

اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ

ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ

(سورة : 29 - سورة العنكبوت, اية : 16)

 

هود

1-

وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا

قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ

مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ

أَفَلَا تَتَّقُونَ

(سورة : 7 - سورة الأعراف, اية : 65)

 

2-

وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا

الَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ

مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ

(سورة : 11 - سورة هود, اية : 50)

 

3-

فَأَرْسَلْنَا فِيهِمْ رَسُولًا مِنْهُمْ

أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ

مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ

(سورة : 23 - سورة المؤمنون, اية : 32)

عبادة الله الوحيد الأحد و ليس عبادة الله مع آخرين مخلوقين

 

4-

وَاذْكُرْ أَخَا عَادٍ إِذْ أَنْذَرَ قَوْمَهُ بِالْأَحْقَافِ وَقَدْ خَلَتِ النُّذُرُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ

أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ

إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ

(سورة : 46 - سورة الأحقاف, اية : 21)  

 

صالح

1-

وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا

قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ

مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ

قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ

(سورة : 7 - سورة الأعراف, اية : 73)

 

2-

وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا

قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ

مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ

هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا

فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ

(سورة : 11 - سورة هود, اية : 61)  

 

3-

وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا

أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ

فَإِذَا هُمْ فَرِيقَانِ يَخْتَصِمُونَ

(سورة : 27 - سورة النمل, اية : 45)

 

شعيب

1-

وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا

قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ

مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ

قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا

ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ

(سورة : 7 - سورة الأعراف, اية : 85)

 

2-

وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا

قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ

مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ

وَلَا تَنْقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ

إِنِّي أَرَاكُمْ بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُحِيطٍ

(سورة : 11 - سورة هود, اية : 84)

 

3-

وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا

فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ

وَارْجُوا الْيَوْمَ الْآخِرَ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ

(سورة : 29 - سورة العنكبوت, اية : 36)

 

يعقوب و أبناؤه

أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ

مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي؟

قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ

إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ

إِلَهًا وَاحِدًا

وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ

(سورة : 2 - سورة البقرة, اية : 133)

 

يوسف

يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ

أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ؟ (39)

مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ

إِلَّا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ

مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ

إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (40)

(سورة : 12 - سورة يوسف, اية : 39 - 40)  

 

خاتمة

عبادة الله والاتصال به والتواصل معه

تكون بالعمل الصالح ونشر الحب والسلام في الارض

وبالبر والاحسان ومساعدة المحتاجين والفقراء

وليست بأداء الطقوس والشعاير

في المعابد والكنائس والمساجد.
 

إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً

وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ

(سورة : 21 - سورة الأنبياء, اية : 92)

عبدربه علي الجوفي

 

كلام من ذهب

حسب رأيي الشخصي

عبادة الله هي حبّ الله و الإعتماد عليه و الدّعاء له حصريا

المنقذ و المساعد الوحيد في الإختبار

 حبّ الله مع ربط صلة معه (الصلاة)

و إقامة هذه الصلاة أي تفعيلها على أرض الواقع

و تقوية النّفس (إيتاء الزّكاة)

بجعلها صالحة محسنة تفعل الخيرات 

عبادة الله تكبّ في مصلحة العابد و ليس الله