آية مصيريّة تنفي وجود مهنة رجل الدين: مَا جَعَلَ اللَّهُ مِنْ بَحِيرَةٍ وَلَا سَائِبَةٍ وَلَا وَصِيلَةٍ وَلَا حَامٍ وَلَكِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَأَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ==>ما جعل الله 1-أشخاصا يتوسّعون في الدّين و يضيفون فيه 2-و لم يهمل فيه شيئا 3-و لم يجعل صلة وصل بينه و بين الناس 4-ولم ينصّب أحدا لحماية الدّين و لكنّ المتكبّرين المنكرين يفترون الأكاذيب على الله وأكثرهم لايعقلون

السّحر

موضوع في طور التدبّر

 

مقدّمة

1- تعريف السّحر

2- تدبّر أوّلي لمعنى السّحر

3- المعنى الأقرب إلى المنطق و العقل لآية تعليم السّحر

4- مقتطفات من هنا و هناك

 

مقدّمة

بقلم جيلالي بن الحاج جلول

في مجتمعات غلب عليها الجهل والتّخلف

يلجأ فيها بعض النَّاس للاستعانة بالسحر والشعوذة حينما

1- يفشلون في تحقيق أهدافهم بالسبل الطبيعية

2- أو يقعون تحت سيطرة اليأس والإحباط

3- أو يودّون تبرير فشلهم الذّريع في الحياة أمام أنفسهم

متشبّثين بسوء الحظّ

4- أو أنّهم أجبن من أن يواجهوا خصومهم

فيوكلون مهمّة الانتقام لساحر أو مشعوذ

يكفيهم مؤونة التعب والعناء.

وتتعدد أساليبهم من بين تمتمات وطلاسم يتفّوه بها السّاحر

ومن مأكول ومرشوش وحرق وبخور، وحيوانات محنطة

ما يحار فيه العقل، وترتعب منه النّفس.

وآخرون اختصوا في الاستعانة بالجنّي

وآخرون في رسم دوائر وجداول وحروف غامضة مريبة.

وانتشرت أيضًا تجارة العقاقير في هذه المجتمعات

 لوصفات السحرة والمشعوذين.

أمّا الفئة الأدنى في هذه المنّظومة فهم الرّقاة

الذين يزعمون أنّهم يفكون السّحر

فيرددون آيات من كتاب الله

 

 فهل فعلًا آيات القرآن تتناول السحر على هذا النّحو

أم أنّ للسّحر دلالة أخرى في القرآن؟؟؟!!!.

 

الساحر جيمس راندي

توفى الساحر الشهير "جيمس راندي " في اكتوبر 2020 ، عن عمر ناهز 92 عاما.

توفي ولم يفز أي مؤمن بتحدي المليون دولار الذي عرضه على شخص

مقابل اثباته ان الجن والعفاريت و الارواح حقيقية وموجودة.

أكثر من 50 سنة ولم يفز أحد

بدأ جيمس راندي حياته كساحر على المسرح

محققًا مستوى من الشعبية تحت اسم”راندي المذهل”.

اكتسب شهرة عالمية في عالم السحر على المسرح

على عكس العديد من السحرة في ذلك الوقت

راندي لم يدع أبدًا امتلاك أي قوى خارقة

بل أصر على أن السحر على المسرح

ليس إلا حيلًا مدروسة للغاية و متقنة بشكل جيد

وكل الذين يدعون خلاف ذلك هم كاذبون أو واهمون أو مخادعون

 

1- تعريف السّحر

السّحر هو قلب حقيقة الشيء

بالتلاعب بالعقل

عن طريق الكلام أو الحركات

سَحَرَ manipuler 

سِحْرُُ La manipulation

ساحِر Manipulateur

سِحْــــرُ الْكَلامِ :رِقَّةُ الكَلاَمِ وَلَطَافَتُهُ الْمُؤَثِّرَةُ فِي القُلُوبِ

 

2- تدبّر أوّلي لمعنى السّحر

من خلال تتتبع آيات القرآن التي تناولت موضوع السّحر

واستقراء شامل لدلالة هذا الّلفظ عبر الاستعمالات المختلفة

سنخلص لنتيجة واحدة هي

أنّ السّحر في القرآن

متعلق بكل خداع

سواء كان هذا الخداع بصريًّا

أم استغفالًا فكريًّا كلاميًّا

يلجأ صاحبه

لاستعمال قدرات خاصة

يوهم بها غيره بما لا حقيقة له.

 

A-

ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ مُوسَى وَهَارُونَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ

بِآيَاتِنَا

فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُجْرِمِينَ (75)

فَلَمَّا جَاءَهُمُ الْحَقُّ مِنْ عِنْدِنَا

قَالُوا إِنَّ هَذَا لَسِحْرٌ مُبِينٌ (76)

قَالَ مُوسَى أَتَقُولُونَ لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءَكُمْ

أَسِحْرٌ هَذَا ؟!!!

وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُونَ (77)

قَالُوا أَجِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا

وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَاءُ فِي الْأَرْضِ

وَمَا نَحْنُ لَكُمَا بِمُؤْمِنِينَ (78)

وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ (79)

فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ

قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ (80)

فَلَمَّا أَلْقَوْا

قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ

السِّحْرُ

إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ

إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ

عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ (81)

وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ

وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ (82)

(سورة : 10 - سورة يونس, اية : 75 - 82)

جاء موسى و هارون لقومهم بآيات (الْحَقُّ)

فقَالُوا على هذا الحقّ بأنّه لَسِحْرٌ مُبِينٌ 

كان جواب مُوسَى أَتَقُولُونَ لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءَكُمْ

بأنّه سِحْرٌ  ؟!!!

وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُونَ

قَالُوا: أَجِئْتَنَا لتُخرِجنا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا

وَلن نتأثّر بتلاعباتك

وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ متلاعب بارع (إمّا بالكلام أو الحركات)

فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ (المتلاعبون المهرة)

قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ 

فَلَمَّا أَلْقَوْا

حسب هذه الآية

يمكن إلقاء الكلام أيضا و ليس فقط عصا

 

B-

قَالَ

أَجِئْتَنَا لِتُخْرِجَنَا مِنْ أَرْضِنَا

بِسِحْرِكَ يَا مُوسَى (57)

فَلَنَأْتِيَنَّكَ بِسِحْرٍ مِثْلِهِ

فَاجْعَلْ بَيْنَنَا وَبَيْنَكَ مَوْعِدًا لَا نُخْلِفُهُ نَحْنُ وَلَا أَنْتَ مَكَانًا سُوًى (58)

قَالَ مَوْعِدُكُمْ يَوْمُ الزِّينَةِ

وَأَنْ يُحْشَرَ النَّاسُ ضُحًى (59)

فَتَوَلَّى فِرْعَوْنُ فَجَمَعَ كَيْدَهُ ثُمَّ أَتَى (60)

قَالَ لَهُمْ مُوسَى

وَيْلَكُمْ لَا تَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ كَذِبًا

فَيُسْحِتَكُمْ بِعَذَابٍ

وَقَدْ خَابَ مَنِ افْتَرَى (61)

فَتَنَازَعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ

وَأَسَرُّوا النَّجْوَى (62)

قَالُوا إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ

يُرِيدَانِ أَنْ يُخْرِجَاكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ بِسِحْرِهِمَا

وَيَذْهَبَا بِطَرِيقَتِكُمُ الْمُثْلَى (63)

فَأَجْمِعُوا كَيْدَكُمْ ثُمَّ ائْتُوا صَفًّا

وَقَدْ أَفْلَحَ الْيَوْمَ مَنِ اسْتَعْلَى (64)

قَالُوا يَا مُوسَى

إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ

وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى (65)

قَالَ بَلْ أَلْقُوا

فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ

يُخَيَّلُ إِلَيْهِ

مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى (66)

فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى (67)

قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى (68)

وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ

تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا

إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ

وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى (69)

فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّدًا

قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى (70)

قَالَ آمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ

إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ

فَلَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلَافٍ

وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ

وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَابًا وَأَبْقَى (71)

قَالُوا لَنْ نُؤْثِرَكَ عَلَى

مَا جَاءَنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ

وَالَّذِي فَطَرَنَا

فَاقْضِ مَا أَنْتَ قَاضٍ

إِنَّمَا تَقْضِي هَذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا (72)

إِنَّا آمَنَّا بِرَبِّنَا

لِيَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا

وَمَا أَكْرَهْتَنَا عَلَيْهِ مِنَ السِّحْرِ

وَاللَّهُ خَيْرٌ وَأَبْقَى (73)

(سورة : 20 - سورة طه, اية : 57 - 73)

قَالَ لَهُمْ مُوسَى

وَيْلَكُمْ لَا تَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ كَذِبًا  

هل السّحر

بتغيير أشكال الحبال والعصي

هو الإفتراء و الكذب على الله

أم أنّ الّذي يقول كلام غير كلام الله

هو من يفتري على الله الكذب ؟

كلّ الآيات التي جاء فيها الإفتراء على الله كذبا

هي أقوال لم يقلها تعالى

وليس ألعاب سحرية !!!!!

جاء سحرة فرعون

بكلام يشابه

ما جاءهم به موسى ممّا أوحى إليه الله

وأتقنوا وتفنّنوا في نضمه

حتّى أن موسى خُيّل إليه أنّ ما جاء به السّحرة

يمكن أن يؤثّر على عقول الحاضرين

ويضنّوا أن كلام السّحرة هو الحقّ

الّذي يسعى لإحيائهم (حيّة تسعى)

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا

اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ

إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا

يُحْيِيكُمْ

وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ

(سورة : 8 - سورة الأنفال, اية : 24)  

 

وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ

تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا

إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ

وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى

بعد ذلك ألقى موسى آيات الله على الحاضرين

فكانت أقوى بلاغة وتبيانا وحجّة

فتلقّفت ما صنع السّحرة

بعض الملاحظات لFaouzi Chekir

 

C-

ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ مُوسَى

بِآيَاتِنَا

إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ

فَظَلَمُوا بِهَا

فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ (103)

وَقَالَ مُوسَى يَا فِرْعَوْنُ إِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (104)

حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لَا أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ

قَدْ جِئْتُكُمْ بِبَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ

فَأَرْسِلْ مَعِيَ بَنِي إِسْرَائِيلَ (105)

قَالَ إِنْ كُنْتَ جِئْتَ بِآيَةٍ

فَأْتِ بِهَا

إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (106)

فَأَلْقَى عَصَاهُ

فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُبِينٌ (107)

وَنَزَعَ يَدَهُ

فَإِذَا هِيَ بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِينَ (108)

قَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ

إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ (109)

يُرِيدُ أَنْ يُخْرِجَكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ فَمَاذَا تَأْمُرُونَ (110)

قَالُوا أَرْجِهْ وَأَخَاهُ وَأَرْسِلْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ (111)

يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ (112)

وَجَاءَ السَّحَرَةُ فِرْعَوْنَ

قَالُوا إِنَّ لَنَا لَأَجْرًا

إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ (113)

قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ لَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (114)

قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ

وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ نَحْنُ الْمُلْقِينَ (115)

قَالَ أَلْقُوا

فَلَمَّا أَلْقَوْا

سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ

وَاسْتَرْهَبُوهُمْ

وَجَاءُوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ (116)

وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى

أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ

فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ

مَا يَأْفِكُونَ (117)

فَوَقَعَ الْحَقُّ

وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (118)

فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ (119)

وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ (120)

قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (121)

رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ (122)

(سورة : 7 - سورة الأعراف, اية : 103 - 122)  

 

D-

وَإِذْ نَادَى رَبُّكَ مُوسَى أَنِ ائْتِ الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (10)

قَوْمَ فِرْعَوْنَ أَلَا يَتَّقُونَ (11)

قَالَ رَبِّ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُكَذِّبُونِ (12)

وَيَضِيقُ صَدْرِي

وَلَا يَنْطَلِقُ لِسَانِي

فَأَرْسِلْ إِلَى هَارُونَ (13)

وَلَهُمْ عَلَيَّ ذَنْبٌ فَأَخَافُ أَنْ يَقْتُلُونِ (14)

قَالَ كَلَّا

فَاذْهَبَا بِآيَاتِنَا

إِنَّا مَعَكُمْ مُسْتَمِعُونَ (15)

فَأْتِيَا فِرْعَوْنَ

فَقُولَا إِنَّا رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ (16)

أَنْ أَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ (17)

قَالَ أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيدًا وَلَبِثْتَ فِينَا مِنْ عُمُرِكَ سِنِينَ (18)

وَفَعَلْتَ فَعْلَتَكَ الَّتِي فَعَلْتَ وَأَنْتَ مِنَ الْكَافِرِينَ (19)

قَالَ فَعَلْتُهَا إِذًا وَأَنَا مِنَ الضَّالِّينَ (20)

فَفَرَرْتُ مِنْكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ

فَوَهَبَ لِي رَبِّي حُكْمًا

وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُرْسَلِينَ (21)

وَتِلْكَ نِعْمَةٌ تَمُنُّهَا عَلَيَّ

أَنْ عَبَّدْتَ بَنِي إِسْرَائِيلَ (22)

قَالَ فِرْعَوْنُ وَمَا رَبُّ الْعَالَمِينَ (23)

قَالَ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا

إِنْ كُنْتُمْ مُوقِنِينَ (24)

قَالَ لِمَنْ حَوْلَهُ

أَلَا تَسْتَمِعُونَ؟؟؟؟!!! (25)

قَالَ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (26)

قَالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أُرْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ (27)

قَالَ رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَمَا بَيْنَهُمَا

إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ (28)

قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَهًا غَيْرِي

لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ (29)

قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكَ

بِشَيْءٍ مُبِينٍ (30)

قَالَ فَأْتِ بِهِ

إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (31)

فَأَلْقَى عَصَاهُ

فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُبِينٌ (32)

وَنَزَعَ يَدَهُ

فَإِذَا هِيَ بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِينَ (33)

قَالَ لِلْمَلَإِ حَوْلَهُ

إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ (34)

يُرِيدُ أَنْ يُخْرِجَكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ

بِسِحْرِهِ

فَمَاذَا تَأْمُرُونَ؟؟؟؟!!! (35)

قَالُوا أَرْجِهْ وَأَخَاهُ وَابْعَثْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ (36)

يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَحَّارٍ عَلِيمٍ (37)

فَجُمِعَ السَّحَرَةُ لِمِيقَاتِ يَوْمٍ مَعْلُومٍ (38)

وَقِيلَ لِلنَّاسِ هَلْ أَنْتُمْ مُجْتَمِعُونَ (39)

لَعَلَّنَا نَتَّبِعُ السَّحَرَةَ

إِنْ كَانُوا هُمُ الْغَالِبِينَ (40)

فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ

قَالُوا لِفِرْعَوْنَ أَئِنَّ لَنَا لَأَجْرًا

إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ (41)

قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ إِذًا لَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (42)

قَالَ لَهُمْ مُوسَى

أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ (43)

فَأَلْقَوْا حِبَالَهُمْ وَعِصِيَّهُمْ

وَقَالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إِنَّا لَنَحْنُ الْغَالِبُونَ (44)

فَأَلْقَى مُوسَى عَصَاهُ

فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ (45)

فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ (46)

قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (47)

رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ (48)

قَالَ آمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ

إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ

فَلَسَوْفَ تَعْلَمُونَ

لَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلَافٍ

وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ (49)

قَالُوا لَا ضَيْرَ إِنَّا إِلَى رَبِّنَا مُنْقَلِبُونَ (50)

إِنَّا نَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لَنَا رَبُّنَا خَطَايَانَا

أَنْ كُنَّا أَوَّلَ الْمُؤْمِنِينَ (51)

(سورة : 26 - سورة الشعراء, اية : 10 - 51)  

 

E-

وَإِذَا رَأَى الَّذِينَ أَشْرَكُوا شُرَكَاءَهُمْ

قَالُوا رَبَّنَا هَؤُلَاءِ شُرَكَاؤُنَا الَّذِينَ كُنَّا نَدْعُو مِنْ دُونِكَ

فَأَلْقَوْا

إِلَيْهِمُ الْقَوْلَ

إِنَّكُمْ لَكَاذِبُونَ

(سورة : 16 - سورة النحل, اية : 86)

فعل ألقى

قَالَ لهم  مُوسَى

 إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُ مَا جِئْتُمْ بِهِ من سحْرُ (تلاعبات)

إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ 

وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ

وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ

 

التدبّر التالي لجيلالي بن الحاج جلول

تهمة النّبيّ بالسَّاحر

حينما كان قوم النّبيّ محمّد يصفونه أنّه ساحر أو كذّاب

فإنَّما كانوا يقصدون من ذلك أنَّه مخادع كاذب

و حاش لرسول الله أن يكون كذلك

وفي هذا نستعرض آية وردت في سياق لا علاقة لها بالسِّحر على النّحو الشائع

في قوله الله سبحانه و تعالى

1-

...وَلَئِن قُلْتَ إِنَّكُم مَّبْعُوثُونَ مِن بَعْدِ الْمَوْتِ

لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا

إِنْ هَٰذَا إِلَّا سِحْرٌ مُّبِينٌ

(هود:7).

طبعًا هم يقصدون أنّ هذا الوعيد ليس حقيقيًّا وأنَّه مجرد خداع كلاميّ

ومن الواضح جدًا أنّ هذا السّياق لا يتلاءم ومعنى السحر المعروف

فكيف يكون القول بوجود حياة بعد الموت سحرا

إلا إن كان المقصود هو الخداع.

 

2-

قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ

وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ

إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ؟!!!!

سَيَقُولُونَ لِلَّهِ

قُلْ فَأَنَّىٰ تُسْحَرُونَ؟؟!!!

(المؤمنون:88، 89).

في سياق محاججة وحوار

حينما تقام حجّة معينة على المحاور كحال هذه الآية

حينما تختتم بتساؤل: أنَّى تسحرون؟

لا مجال للحديث عن السّحر كما نعرِّفه

بل يعني هذا التساؤل أين وجه الخداع هنا.

 

3-

وَلَمَّا جَاءَهُمُ الْحَقُّ

قَالُوا هَٰذَا سِحْرٌ

وَإِنَّا بِهِ كَافِرُونَ

(الزخرف:30).

ويقصدون أن الأمر فيه خدعة وكذب.

 

3- المعنى الأقرب إلى المنطق و العقل

لآية تعليم السّحر

 إنّني لست مجبرا على تبنّي تأويل بشري لهذه الآية

هم بشر إجتهدوا فأصابوا و أخطؤوا

لكنّ إجتهادهم لا يعني بالضرورة

أنّه هو الدّين المقدّس الّذي يجب إتباعه بعمى 

إجتهادي و تدبّري و إعتمادي على إكتشافات باحثين مؤمنين بالكتب الإلاهية حصريا

مكّنني من الوصول إلى فهم جديد يوافق أسماء الله الحسنى كلّها

 

4- مقتطفات من هنا و هناك

A- مقال منقول عن الباحث جيلالي بن الحاج جلول

السِّحْر في القرآن لا يعني سوى الخداع

باستعمال أساليب توهم بحدوث أشياء لا حقيقة لها

1- في حال السِّحر البصريّ

يتعلق الأمر بشيء يشبه ما يفعله ممارسو الخدع السّحرية في عصرنا

من شد انتباه في حركة معينة وإخفاء أشياء

وذلك كله اعتمادًا على ما يعرفه من ردود الأفعال المشتركة بين البشر.

فسحرة موسى لم يكونوا إلا كذلك.

 

2- أمّا الخداع الفكريّ الكلاميّ

فنعرفه في عصرنا من خلال استعمال فنون الخطابة والدعاية والسّيطرة الكلاميّة التلبيسيّة التضليليّة.

دائمًا اعتمادًا على معرفة بطريقة تفكير البشر وردات فعلهم ومخاوفهم وآمالهم

مع توظيف معارف علميّة و مغالطات منطقيّة

لإيهام النَّاس بما لا حقيقة له.

هذا تمامًا ما عبر عنه القرآن بالسِّحْر.

 

الفرق بين السحر والإفك

الإفك هو ترتيب أشياء أو أحداث

على نحو معين مضلّل

وحبكها للوصول لهدف معين.

ولمّا كان السِّحر مجرد خداع

كان لا بد من ربط أشياء ببعضها وحبكها فاحتاج إلى الإفك

وهذا هو علّة استعمال الإفك أحيانًا للدلالة على السِّحر.

لاحظ جيدًا التّطابق بين هاتين الآيتين

قول الله سبحانه و تعالى:

﴿وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ

قَالُوا مَا هَٰذَا إِلَّا رَجُلٌ يُرِيدُ أَن يَصُدَّكُمْ عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُكُمْ

وَقَالُوا مَا هَٰذَا إِلَّا إِفْكٌ مُّفْتَرًى...

(سبأ:43).

وقول الله تعالى

﴿وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ

قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ

هَٰذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ

(الأحقاف:7).

فهم يرون أنّ القرآن إفك مفترى

اعتبارًا من اعتقادهم أنَّه من تأليف النّبيّ

مضبوط ومحبوك بشكل يوهم بصحته.

هذا هو اعتقادهم، وهذا ما عبروا عنه بعبارة أخرى

أنّه سِحر مبين أي خداع واضح.

ولم يقتصر هذا الإستعمال على هذا السّياق فحسب

بل تكرر أيضًا فيما يتعلق بالخداع البصريّ في معرض حديث عن سحرة فرعون.

فقد استعمل الإفك أيضًا في قول الله سبحانه و تعالى

﴿فَأَلْقَىٰ مُوسَىٰ عَصَاهُ

فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ

(الشعراء:45).

وقوله

﴿وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ

فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ

(الأعراف:117).

ومن ثمّ فلم يكن سحر السّحرة سوى إِفكًا وخِداعًا.

ودائمًا في تصور المكذّبين أنّ النّبيّ محمّدًا

كان مجرد مخادع كاذب وحاشاه

يقولون

﴿...إِنْ هَٰذَا إِلَّا إِفْكٌ افْتَرَاهُ

وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَ...﴾

(الفرقان: 4).

فاستعملوا الإفك هنا بدلًا من السّحر.

 

B- مقال منقول عن الباحث عبد الله ناصر

السحر هو القدرة على السيطرة على العقل اللاواعي

وشل تفكير الانسان وتخويفه وإرهابه

وممارسة تشويش على أدوات استقباله النفسية وليست الجسدية (سمع وبصر وقلب النفس )

فيتوقف عن التقاط الإشارات الالهية وفك شفرة الأحداث

فيقع أسيرا فى يد الساحر فيبث فيه مايشاء من أفكار ويعيد برمجته وفق ما أراد

وأوضح شرح لتلك الفكرة هى قول الله سبحانه وتعالى

( فسحروا أعين الناس واسترهبوهم وجاءوا بسحر عظيم )

(فخيل اليه من سحرهم أنها تسعى )

خُيل من الخيال وهو عبارة عن إرسال بث لخيال المتلقّى

ليحول ما خيلته له الى واقع وحقيقة

رغم انه لا وجود لهذا الخيال مطلقا

وسحروا اعين الناس

السحر ادخال وإغراق للنفس فى حالة ظلام دامس

فلا ترى الأشياء على حقيقتها بل لا ترى الحقيقة مطلقا

وأعين الناس أعين حسية مادية وأعين معنوية وهى أعين النفس الواعية