آية مصيريّة تنفي وجود مهنة رجل الدين: مَا جَعَلَ اللَّهُ مِنْ بَحِيرَةٍ وَلَا سَائِبَةٍ وَلَا وَصِيلَةٍ وَلَا حَامٍ وَلَكِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَأَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ==>ما جعل الله 1-أشخاصا يتوسّعون في الدّين و يضيفون فيه 2-و لم يهمل فيه شيئا 3-و لم يجعل صلة وصل بينه و بين الناس 4-ولم ينصّب أحدا لحماية الدّين و لكنّ المتكبّرين المنكرين يفترون الأكاذيب على الله وأكثرهم لايعقلون

جنّ

موضوع لم يكتمل بعد

 

فهرس الموضوع

 

مقدّمة

كان البابليون يؤمنون بخرافة اوتوكو UTUKKU

كائنات تعيش في المقابر و الحمامات و الأماكن المتّسخة

 

كان السوماريون قبل 3000 سنة يؤمنون بكائنات إسمهم البازوزو PAZUZU

ذات جسد كجسد الإنسان لكنّ لونه أسود و رأس الكلب

تعيش في عالم سفلي

 

في مدينة تَدْمُرْ القديمة كان الناس يؤمنون بكائنات مختلفة إسمها GINNAYE

عبارة عن كائنات تعيش في الصّحراء و يمكن أن تتهيّأ على شكل بشر

و منها إنشقّت كلمة جنّ 

كان سكّان شبه الجزيرة العربيّة يؤمنون بأنّ الجنّ يسكنون المقابر و الجبال و الصّحاري القاحلة

يمكن أن تتهيّأ على شكل بشر أو حيوان بلون أسود

 

يظنّ الأغلبية إلى غاية يومنا هذا 

أنّ الجنّ لونهم أسود و ليس أبيضا

و يقيمون بالحمامات و المجاري المتّسخة 

ربطوا صورة الجنّ الوحشيّة و الشرّيرة بالأماكن المتّسخة

و يقبلون بهذه الفكرة لأنّ الحشرات تعيش ايضا في تلك الأماكن

لكن ما لا يعلمونه هو أنّ هذه الكائنات و الحشرات تتغذّى من ذلك الوسط المتّسخ

لأنّه يوفّر ظروفا مثالية من الرّطوبة و الحرارة تناسب أجسامهم

 

1- تساؤلات

لماذا يخلق الله مخلوقا غير مرئي

يراني ويمكن أن يؤذيني

بدون أن أراه وأدافع عن نفسي؟

أليس هذا غير عادل؟

Yassine Riahi

 

- كيف يعقل أن يعطي الله إمتيازات

للجنّ على حساب الإنس

 علما أنّنا سنحاسب نفس الحساب!!!!!؟؟؟

- لماذا لا ينشر الجنّ المسلم

الإسلام

بدخوله أجساد الكفار

في الدول الكافرة

 Chahim Bouzid

 

تحضير الجنّ يجعلنا نطرح عدّة تساؤلات

1-

كيف عرف أوّل شخص طريقة تحضير الجنّ

بتلك الخطوات و تلك الحروف و الكلمات بالضّبط ؟

2-

هل يعيش الجنّيّ حياة عاديّة مع عائلته

إلى غاية ما يتّصل به بشر يُتقن خرافة تحضير الجنّ؟

a- هل يقفون في الصفّ منتظرين الدّور

b- أم أنّها أرزاق بالنسبة لهم - كلّ جنّيّ و حظّه 

3- 

لماذا يطلع الجنّ الذّكر و لا تطلع جنّيّة أنثى؟ 

هل مجتمع الجنّ مجتمع ذكوري أيضا

لا يترك الجنّيّة تخرج من منزلها المتّسخ؟

4- 

لماذ سيساعد الجنّيّ الشّخص الّذي يُحضّره؟

a- هل يبتزّه مثلا؟

b- هل سيذهب لإحضار الجنّيّ بيده 

إذا لم يستطع إنجاح عمليّة خروجه بتلك الطّريقة المضبوطة؟

5-

ألا تتساءلون لماذا لا يستخدم هؤلاء الكهنة و القسيسين و الشيوخ

هذه السلطة على الجنّ و الأرواح الشريرة

لإستخدامها في سرقة بنك مثلا أو لتغيير نتيجة الإنتخابات 

6- 

لماذا لا تستعمل المخابرات الكافرة

هذه المؤهلات الهائلة لمعرفة معلومات حساسة و قيّمة

7- 

لماذا لا يستعمل المشايخ هذه القوّة و النّفوذ لقلب نظام حكم حاكم ظالم

بغية إقامة دولة الخلافة الّتي يحلمون بها منذ مئات السنين


2- جنّ في المعجم العربي

جنّ : ستر و إختفى

الجنّ إسم صفة يعني الستر و الحجب و الإخفاء

جنّ اللّيل ==> ستر الليل كلّ شيء ==> الظلام

جنّت الأرض ==> أنبتت الأرض نباتا فسترها ==> الجنّة (مكان جميل تتواجد فيه نباتات تغطّي الأرض)

الجنين ==> يكون مستورا في بطن أمّه 

 

3- تدبّر كلمة الجنّ في القرآن

A- فعل جنّ

فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ

رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّي

فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَا أُحِبُّ الْآفِلِينَ

(سورة : 6 - سورة الأنعام, اية : 76)

 

B- الجنّ و الإنس صفات (للإنسان - الناس)

تأتي كلمتي الإنسان و الناس

في القرآن

منفردة

لا نجد الإنسان و الجنّ أو الناس و الجنّ

بينما نجد الإنس و الجنّ 

1-

a-

اللَّهُ يَصْطَفِي 

1- مِنَ الْمَلَائِكَةِ

رُسُلًا

2- وَمِنَ النَّاسِ

إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ

(سورة : 22 - سورة الحج, اية : 75)

يخبرنا الله في هذه الآية

بأنّه يصطفي الرسل

من الملائكة و من الناس

لا يبقى للآية معنى

إذا كان هناك رسل من الجن 

 

b-

يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ

أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ

مِنْكُمْ

يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي

وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا

قَالُوا

شَهِدْنَا عَلَى أَنْفُسِنَا

وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا

وَشَهِدُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ

أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ

(سورة : 6 - سورة الأنعام, اية : 130)

و يُخبرنا في هذه الآية

بأنّه أرسل رسلا

من الجنّ و الإنس

 

A- الرُسُل مِنَ الْمَلَائِكَةِ وَ مِنَ النَّاسِ 

+

B-  أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ

==>

الحلّ الوحيد لهذه المسألة

هو أنّ الجنّ نوع من الناس (صفة)

 

ملاحظة مهمّة في الآية 130-6

قَالُ مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ ==> شَهِدْنَا عَلَى أَنْفُسِنَا

ثم نجد في الآية 98-6

وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ

فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ

قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ

(سورة : 6 - سورة الأنعام, اية : 98)

شهد الجنّ على نفسه

+

أنشأنا الله من نفس واحد

==>

الجنّ صفة من صفات الإنسان المتعدّدة

ملاحظة للباحث Chahim Bouzid

 

2-

a-

يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ

أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ

مِنْكُمْ

يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي

وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا

قَالُوا

شَهِدْنَا عَلَى أَنْفُسِنَا

وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا

وَشَهِدُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ

أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ

(سورة : 6 - سورة الأنعام, اية : 130)

 

b-

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قُلْ

أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ

اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ

فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1)

يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ

فَآمَنَّا بِهِ

وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2)

(سورة : 72 - سورة الجن, اية : 1 - 2)  

 

وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ

يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ

فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا

فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ

(سورة : 46 - سورة الأحقاف, اية : 29)  

سؤال

لماذا صرف الله نفرا من الجن ليستمعوا القرآن ؟

جواب

لينذروا به قومهم من الجنّ

سؤال

ألا يكفيهم ما جاء به رسولهم الجنّي ؟

ملاحظة للباحث Faouzi Chekir

 

3-

a-

- إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ

عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا

وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ

إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا

(سورة : 33 - سورة الأحزاب, اية : 72)

الإنسان فقط هو الّذي حمل الأمانة 

و ليس الإنسان و الجنّ

- وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ

يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنْسَانُ

وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى

(سورة : 89 - سورة الفجر, اية : 23)

يوم يتذكّر الإنسان

و ليس يتذكّر الإنس و الجنّ

- بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ

وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ

(سورة : 21 - سورة الأنبياء, اية : 1)

إقترب للناس حسابهم

و ليس للناس و الجنّ حسابهم 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قُلْ أَعُوذُ

بِرَبِّ النَّاسِ (1)

مَلِكِ النَّاسِ (2)

إِلَهِ النَّاسِ (3)

مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4)

الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5)

مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6)

(سورة : 114 - سورة الناس, اية : 1 - 6)

رَبِّ النَّاسِ مَلِكِ النَّاسِ إِلَهِ النَّاسِ

و ليس رَبِّ النَّاسِ و الجنّ مَلِكِ النَّاسِ و الجنّ إِلَهِ النَّاسِ و الجنّ

 

ملاحظة

يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ 

من الجنّة : ما يوسوسه لك شيطانك الخفيّ بداخلك (النفس الأمارة بالسوء)

وَالنَّاسِ : ما يوسوسه لك الناس

تدبّر للباحث Chahim Bouzid

 

b-

وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ

كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ

لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا

وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا

وَلَهُمْ آذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا

أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ

أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ

(سورة : 7 - سورة الأعراف, اية : 179)

يدخل جهنم الإنس و الجنّ

 

A- حمل الإنسان الأمانة

يتذكّر الإنسان بجهنّم

إقترب للناس حسابهم

رَبِّ النَّاسِ مَلِكِ النَّاسِ إِلَهِ النَّاسِ

+

B- يدخل جهنم الإنس و الجنّ

==>

الحلّ الوحيد لهذه المسألة

هو أنّ الجنّ نوع من الإنسان (صفة)

ملاحظة للباحث Chahim Bouzid

 

4-

a-

القرآن لكلّ الناس

و ليس للناس و الجنّ

b-

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قُلْ

أُوحِيَ إِلَيَّ

أَنَّهُ اسْتَمَعَ

نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ

فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1)

يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ

فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2)

وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا (3)

وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا (4)

وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (5)

وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ

يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ

فَزَادُوهُمْ رَهَقًا (6)

(سورة : 72 - سورة الجن, اية : 1 - 6)

A- القرآن لكلّ الناس

+

B- سَمِعْ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ قُرْآنًا عَجَبًا 

فَقَالُوا آمَنَّا بِهِ

 

الحلّ الوحيد لهذه المسألة

هو أنّ الجنّ نوع من الإنسان (صفة)

 

5-

قَالَ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ

أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَنْ يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ؟ (38)

قَالَ عِفْرِيتٌ مِنَ الْجِنِّ

أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ مِنْ مَقَامِكَ

وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ (39)

(سورة : 27 - سورة النمل, اية : 38 - 39)

لو كان العفريت من الجنّ غير مرئي و مخفي

لما كان من الملأ الموجّه لهم خطاب سليمان

عفريت من الجنّ ==> جاسوس كُفؤ من الجنود

ملاحظة للباحث Chahim Bouzid

 

6-

وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ

عَدُوًّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ

وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا

(سورة : 25 - سورة الفرقان, اية : 31)

 

وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ

عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ

يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا

وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ

(سورة : 6 - سورة الأنعام, اية : 112)  

الْمُجْرِمِونَ =  شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ

 

7-

a-

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ

اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ

فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1)

يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ

فَآمَنَّا بِهِ

وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2)

(سورة : 72 - سورة الجن, اية : 1 - 2)  

 

b-

شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ

الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ

وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ

فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ

يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ

(سورة : 2 - سورة البقرة, اية : 185)

نجد في الآية الأولى

لقد سَمِع نفر من الجنّ قُرْآنًا عَجَبًا يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ

و في الآية الثاية

الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ

هذا يعني أنّ الجنّ

صفة من الناس أو نوع من الناس

ملاحظة جميلة للباحث Sayed Hussein

 

8-

وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا

يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ

==> قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الْإِنْسِ

وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الْإِنْسِ

==> رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ

وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا

قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا

إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ

إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ

(سورة : 6 - سورة الأنعام, اية : 128)

للتدبّر

 

C- عبادة الجنّ الغير المرئي

وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا

ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلَائِكَةِ

أَهَؤُلَاءِ إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ؟ (40)

قَالُوا

سُبْحَانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنَا مِنْ دُونِهِمْ

بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ

أَكْثَرُهُمْ بِهِمْ مُؤْمِنُونَ (41)

(سورة : 34 - سورة سبأ, اية : 40 - 41)

حسب الآية أكثر الناس مؤمنون بالجنّ و يعبدونهم

لكن في الواقع الملموس نجد بأنّ الأقلية هي التي تؤمن بالجن و تعبده

بالنسبة لي الحلّ الوحيد لهذه المسألة

هو أنّ الجنّ نوع من البشر - شياطين الإنس

بشر مختبئين في صورة المتقين

و هم في الحقيقة أشرّ الناس لأنهم يدعون لإتباع كلام البشر  

 

4- الجنّ لا يعلم الغيب

فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ

مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ

فَلَمَّا خَرَّ

تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ

أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ

مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ

(سورة : 34 - سورة سبأ, اية : 14)  

لماذا لم ينتبه الجن

لموت سليمان عليه السلام؟؟؟؟

 

5- لا سلطة للجنّ على الإنسان

إنما الجنّ يدعوه بالوعود الكاذبة

و لا يلبسه كما في الأفلام

وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ

إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ

ووعدتكم

فَأَخْلَفْتُكُمْ

وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ

إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ

فَاسْتَجَبْتُمْ لِي

فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ

مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ

إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ

إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ

(سورة : 14 - سورة إبراهيم, اية : 22)

لا سلطة للشيطان الجنّي ( إبليس أبو الجن) 

 على الإنسان 

إلاّ الوعود الكاذبة فقط 

فكيف يجعلون للجن سلطة

تمكنهم من الإضرار المباشر بالبشر

من بعد آيات الله هاته ؟؟

 

6- الشّعوذة مصدر مهمّ للدّخل

لكلّ ثقافة في العالم تفسيرها الخاصّ بها

كهنتها و خرافاتها و تعاويذها الخاصّة بها

بصيغة أخرى

لكل شعب غير مؤمن بالعلم

كهنة متخصيصين في طرد الأرواح الشريرة

بواسطة تعاويذ معيّنة

مستغلّين في ذلك خرافات و أساطير الأوّلين

قطاع إقتصادي مهمّ متغلغل في المجتمع

  كقطاع الطّبّ النبوي

يصعب إزالة هذه الإنزلاقات الخطيرة مادام الجهل منتشرا

فالإنسان في حالة الضّعف يتشبّت بأيّ شيء حتّى يحتفظ بأمل النّجاة أو الفرج أو الشفاء

 

7- العلم يُفسّر ظاهرة اللبس

اللبس حسب المفهوم التراثي ما هو في الحقيقة

إلاّ عبارة عن أمراض نفسيّة

مدعومة بذلك الإرث الثقيل من الخرافات المتراكمة عبر آلاف السّنين 

و المستغلّة بطريقة بشعة من طرف الكهنة و تُجّار الدّين بغية الوصول السّريع للثراء

Possession Desorder

Trance

Dissociative

حسب دراسة علميّة قام بها علماء صينيون

(معلومة لا تتوفّر على مصدر موثوق)

على مرضى مصابين بأعراض تشبه تلك الّتي يصفها التراث باللبس

45% من هؤلاء المرضى يؤمنون بأنّهم ملبوسين حقيقة بأرواح ميّتة

25% تؤمن بأنّا ملبوسه بآلهة صينيّة شرّيرة

20% ملبوسة بحيوان 

و 10% ملبوسين شيطان

مهما إختلفت حدّة الأعراض بينهم فهم في الحقيقة مرضى نفسيون متأثّرون بالتراث

 يتميّز المرض النّفسي Possession Desorder

بإكتسابه لأعراض المرض

من أفكاره هو ( المريض نفسه) و معتقداته

تظهر عليه نفس أعراض تلك الخرافات الّتي يؤمن بها

كلّ حسب موقعه الجغرافي

و لهذا السّبب

يتعصّب المسيحيّ المريض عندما يشاهد الصّليب لأنّه يؤمن بأنّه ملبوس بشيطان يخاف منه

يتعصّب المسلم و يخرج أصواتا غريبة عندما يسمع القرآن.

منذ الصّغر و نحن نسمع بأنّ تلك هي أعراض لبس الجنّ

حتّى تجذّرت في أعماق اللاوعي

المواقف الصّعبة في الحياة تجعل عقل المريض النّفسي ينفصل عن الواقع 

a- لا يمكن أن تجد طفلا صغيرا عمره 3 أو 4 سنوات ملبوسا

لأنّ عقله لم يستقبل تلك الخرافات حتّى يعيد إنتاجها بطريقته الخاصّة

b- لا يمكن أن تجد صينيا أو بوذيا ستظهر عليه أعراض اللبس 

إذا قمت برشّه بمياه مقدّسة أو إذا قرأت عليه القرآن

لكنّ هذه الأعراض ستظهر إذا قام كهنتهم بتفعيل الطّقوس الخاصّة بديانتهم

كذلك الشأن بالنّسبة للمسلم مع المياه المقدّسة أو الصليب

و المسيحي مع قراءة القرآن

c- إذا قرأ شخص عادي القرآن بطريقة عاديّة كأيّ كتاب 

على مسلم مريض نفسي فإنّ أعراض اللبس لن تظهر عليه

لكن إذا قرأه بطريقة تبيّن على أنّه قرآن 

(صوت الشيخ بالجلباب الطّويل و التسبيح و اللّحية يغنّيه بطريقة معيّنة و صوت عال)

فإنّ تلك الأعراض ستظهر عليه

 

هناك أمراض أخرى تجعل الشّخص غير قادر على التّحكّم بنفسه

كالهيستريا L'hystérie

 يتهيّأ للمريض بالهيستيريا أشياء غير حقيقية و يسمع أصوات خيالية

لا يستطيع التكلّم و لا سماع الأشخاص الموجودين بقربه

 

الصّرع L'epilepsie

تحصل للمريض بالصّرع

- نوبات شديدة من الهيجان في حالة غياب عقلي

- أو حالات فقدان ذاكرة مؤقّت

- أو هلوسات (رؤية و سماع أشياء غير حقيقية)

 

الخوف من الماضي HieroPhobia

رعب من اشياء معيّنة ككنيسة أو كاهن أو شيخ

عبارة عن ردّة فعل ناتجة عن مواقف صعبة وصدمات

و قعت في ماضي الشخص و خصوصا في طفولته

مدفونة في لاوعيه

 

بعض الحلول

1-

محاولة الوصول إلى التّجارب القاسية الّتي مرّ بها الشّخص

و الّتي تسببّت له في تلك الصّراعات النفسية الكبيرة الّتي فصلته عن الواقع

التحدّث حول اسبابها و ظروفها حتّى يتمكّن العقل من فهمها ثمّ إستيعابها  

فتسهل محاولة إيجاد حلول لها 

بمساعدة الدّواء بالطّبع

 

الطّقوس الدّينية تُفاقم المرض أكثر

و تجعل العقل ينفصل أكثر فأكثر عن الواقع

 

2-

تشجيع الناس على العلم و القراءة و توفير ظروف ملائمة للعيش الكريم

 

3-

تربيّة الجيل الصّاعد على التساؤل و النقد ثمّ البحث 

بدل الحفظ بدون عقل 

 

8- ترجمة لبعض الآيات للغة الفرنسية

وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا

يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ

قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الْإِنْسِ

وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الْإِنْسِ

رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ

وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا

قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا

إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ

إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ

(سورة : 6 - سورة الأنعام, اية : 128)

Et le jour où Il va les déférer / assigner (1) tous

« Vous ! Association de malfaiteurs

En fait, vous vous êtes pleinement servis des saboteurs ! (2) »

Et leurs alliés parmi les saboteurs répondent

« Notre Créateur, nous avons profité les uns des autres (3)

et nous avons puisé le sursis / le délai que Tu nous a accordé »

Il (Dieu) répond: " La tourmente est votre destinée.

Vous y rester contrairement à ce que Dieu désire ! (4)

" En vérité, Ton Créateur est plein de sagesse et le fait savoir

 

وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا

بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ

(سورة : 6 - سورة الأنعام, اية : 129)

C'est ainsi que Nous rapprochons les malveillants (5)

les uns des autres

et ceci en fonction de qu'ils commettent

 

يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ

أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ

يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا

قَالُوا شَهِدْنَا عَلَى أَنْفُسِنَا

وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ

(سورة : 6 - سورة الأنعام, اية : 130)

Vous ! Association (6) de malfaiteurs (7) et de saboteurs (8):

" Des messagers de parmi vous, ne se sont-ils pas présenté à vous

en énonçant Mes enseignements / Mes leçons

tout en vous responsabilisant au sujet des propos de ce jour ?!

" Ils répondent : « Nous témoignons contre nous-mêmes ! »

Ainsi, Ils étaient séduits par la vie de basseses (9)

et ils ont témoigné contre eux-mêmes qu’ils étaient égocentriques / ingrats

 

ذَلِكَ أَنْ لَمْ يَكُنْ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ

وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ

(سورة : 6 - سورة الأنعام, اية : 131)

Ceci est la raison pour laquelle ton Créateur

n’anéantit jamais les groupements (10) injustement

alors que leurs membres sont inavertis

 

وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا

وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ

(سورة : 6 - سورة الأنعام, اية : 132)

Et pour chacun (des groupements) il y a des degrés en fonction de leur actes.

Ainsi, Ton Créateur n'est aucunement indifférent

par rapport à de ce qu'ils font

 

Analyse & définitions

(1) حشَّر الشَّيءَ: جمَّعه وضمَّ بعضَه إلى بعض مع التَّدقيق والتَّضييق

(1) ==> Faire regrouper des choses / des évènements

afin de réaliser une enquête scrupuleuse.

==> Assigner / déférer : Porter (une affaire)

traduire (un accusé) devant l'autorité judiciaire compétente

 

(2) Les malfaiteurs (الجن) ont toujours besoin de personnes qui les aident dans l'ombre

afin de commettre leurs délits.

Ces derniers sont appelés des saboteurs ( الإنس).

Ils agissent dans l'ombre afin de saboter les bons actes et les relations saines entre les gens.

 

(3) Bien évidement, la relation malfaiteurs <==> saboteurs

se base sur des intérêts égocentriques mutuels.

 

(4) Évidement, Le Créateur ne se réjouit pas de cette destinée funeste.

Ce n'est absolument pas ce que Dieu désire !

Cependant quand les gens insistent à être mauvais, à faire du mal à autrui et ne changent pas de comportement,

il faudrait bien qu'une justice Divine intervienne !

 

(5) Les gens malveillants et mauvais s'attirent les uns les autres

(6) Le mot " معشر" provient du verbe " عاشر"

عاشر فلانًا :خالطَه وصاحبَه رافقَه وتعامل معه

==> à la fois s'associer avec quelqu'un, le fréquenter, copiner et faire affaire avec.

 

(7) Le mot " الجن " est le pluriel du mot " جان".

Ce dernier est la forme nominal du verbe " جنى"

جنَى الشَّخْصُ: أذنب، ارتكب جُرْمًا

==> Commettre un délit, un crime...

( Le mot " الإنس" provient du verbe " نس"

نَسَّ بَيْنَ القَوْمِ : أَفْسَدَ

==> Saboter les relations entre les gens

 

(9) L'expression " الحَيوٰةُ الدُّنيا " qualifie une existence médiocre

une vie basée sur des valeurs de bassesses loin des valeurs Divines universelles

qui font qu'un être humain soit à la fois respectable et respectueux.

 

(10) Le mot au pluriel " القُرىٰ" provient du verbe " قرى"

قرَى الشّيءَ: جمعه

==> Grouper, assembler quelque chose

 

En conclusion

1 - Les associations de malfaiteurs et de saboteurs

sont toujours averties par des messagers de Dieu

afin de changer de comportement et revenir à la raison

2 - On peut toujours choisir les valeurs sur lesquelles on se basent

afin de mener notre existence.

Soit des valeurs dégradées et dans ce cas nous mènerons une vie de basseses " الحياة الدنيا"

soit des valeurs de haut niveau qui nous mèneront vers une vie d'un niveau supérieur : " الحياة العليا"

3 - Le Créateur donne toujours une chance à saisir

à toute sorte de groupement de mauvaises personnes.

Le cas échéant

ce groupement sera détruit proportionnellement au degrés de ses actes.

Interprétation et traduction par

Mohamed BICHARA

 

خاتمة

أغلب القصص الّتي تتحدّث عن معجزات الشيوخ و الكهنة و القسيسين

عبارة عن أكاذيب مفبركة

و القليل منها حصل بالفعل لكنّ الناس لم تفهم تفسيرها العلمي

فإكتفت بالتفسير الأسهل (التفسير التراثي)

بعض المعلومات الثّمينة

مستوحاة من أبحاث المفكر شريف جابر

الشّكر الجزيل

 

 

مقال للباحث سامح عسكر

الاعتقاد بالجن والأشباح مرتبط بالجهل

كلما زادت مساحة المعرفة كلما قل الاعتماد على الخرافات..

ما الدليل على ذلك؟

الجواب: أن الإنسان يؤمن بوجود الأشباح في خمسة أماكن وتوقيتات

يكون فيها البشر عاجزين عن المعرفة...

أولا:  الليل ...

فمعرفة الإنسان أقوى في النهار..

وسواد الليل يصنع حاجزا على البصر

يفقد الإنسان فيه أحد أهم مصادر العلم وهي العين..

ثانيا : البحار..

فقدرة الإنسان على العلم فيها ضئيلة..

وحديثا لا يعلم الإنسان عن البحر إلا قدر ما يكشفه الضوء ويتحمله الإنسان من ضغط..

وهي مسافة لا تزيد عن ٢٠٠ متر تقريبا..

أكثر من ذلك مجهول علما بأن قاع البحر قد يصل إلى ١٠ آلاف متر..

أي نسبة ما يعرفه الإنسان عن البحر لا يزيد عن ٥٪

لذلك فاعتقاد البشر أن الأشباح في البحار طبيعي..

وقديما كان البحارة أكثر الناس خرافة.

ثالثا: الصحاري..

فالإنسان لا يعيش فيها ويفضل دائما التجمع في أماكن تتوفر فيها سبل المعيشة..

وجهل الإنسان بالصحراء هذا

صنع لديه قدر كبير من الأسطورة

مرتبط بعلامات الصحاري كالرمال والجبال والمغارات والكهوف..

رابعا: باطن الأرض والسماء..

وكليهما لا يعرف الإنسان القديم عنها شيئا..

فانتشرت الخرافات وحواديت الجان في باطن الأرض وفي السماء..

الآن صعد الإنسان في الفضاء

ونزل لباطن الأرض في النفط والتعدين

فانخفضت مساحة الخرافة عنده..

خامسا: الأماكن المهجورة..

وهي التي سكنها الآباء والأجداد لكن هجرها الأبناء..

وغالبا نوع الخرافة في هذا المكان مرتبط بذكريات من عاشوا فيها..

والسؤال المشروع

لماذا لا يجري الحديث عن الأشباح في أماكن مأهولة؟..

وإذا انتقل الإنسان لمكان غير مأهول لماذا يختفي وقتها الحديث عن الجان؟؟!!!