آية مصيريّة تنفي وجود مهنة رجل الدين: مَا جَعَلَ اللَّهُ مِنْ بَحِيرَةٍ وَلَا سَائِبَةٍ وَلَا وَصِيلَةٍ وَلَا حَامٍ وَلَكِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَأَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ==>ما جعل الله 1-أشخاصا يتوسّعون في الدّين و يضيفون فيه 2-و لم يهمل فيه شيئا 3-و لم يجعل صلة وصل بينه و بين الناس 4-ولم ينصّب أحدا لحماية الدّين و لكنّ المتكبّرين المنكرين يفترون الأكاذيب على الله وأكثرهم لايعقلون

نتبع آباءنا مهما حدث

مقدّمة

الخطاً الذي لم يتم تصويبه في وقته

صار حقيقة لمن يرثه

Hayfa Joudi

 

أصبح المسلم الآن يعرف الشيخ أكثر من معرفته للقرآن الكريم

وأصبح يأخد الدين من الفقهاء

ونسي بأن هناك قرآنا هو الأولى بالتدبر والتفكر.

فقهاء وشيوخ هجروا القرآن الكريم وهو كلام الله

الذي

لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ

مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ

تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ

(فصلت 42).

تركوه واستبدلوه بكتب الفقه والتراث

فأضلوا الناس عن طريق الحق…

 

جاء الإسلام لإسقاط الأصنام الحجرية
فإختلق العرب أصناما بشرية.

عبد الكريم عمران بتصرّف كبير

 

نحن أصحاب ثقافة مَن قال

وليس أصحاب ثقافة من فعل .

محمد الفقيه

 

 

1- لا داعي للتشبّث بتراث آباءنا و أجدادنا

لأننا لن نسأل عنه

وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ

فَيَقُولُ: رَبِّي أَهَانَنِ (16)

كَلّا بَلْ

لَا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ (17)

وَلَا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ (18)

وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلًا لَمًّا (19)

(سورة : 89 - سورة الفجر, اية : 16 - 19)

لا يجوز التشبّث بتراث آباءنا

وتجاهل مواعظ القرآن

عدم إتبّاع النصائح الإلاهية في القرآن

يدفعنا إلى إرتكاب أخطاء في حياتنا

قد تؤدّي إلى محن متوسّطة أو كبرى

 

 

تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ

لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ

وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ 

(سورة : 2 - سورة البقرة, اية : 134)

تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ

وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ 

(سورة : 2 - سورة البقرة, اية : 141)

سوف لن نسأل عمّا كان يعمل السلف الصالح 

لكننا سوف نسأل عن أنفسنا و عن ما قدّمنا لها من عمل صالح

رسالة واضحة جدّا و مهمّة

كرّرها الله مرتين في نفس السورة

للفت نظر القارئ لها

حاولوا عدم ختم القرآن بأسرع وتيرة ممكنة

أكثر ما يمكن من المرّات

دون تأمّل الكنوز الّتي يحتوي عليها

و دون تدبّر معانيه

 

2- أنت تريد إخراجنا عن الدّين الحقيقي دين آباءنا

من أنت كي تخالف آباءنا و أجدادنا؟

 1400 من العلوم الدّينية

و آلاف العلماء

الّذين أفنوا حياتهم في سبيل الإسلام

ويأتي شخص لم يدرس العلوم الشرعية و الدّينية

و يريد أن يلفتنا عن ما وجدنا عليه آباءنا

 

هذا بحث و إكتشاف كبير

يُظهر أنّ فعل قال في الماضي

يدلّ على الحاضر و المستقبل أيضا

 

قَالُوا

أَجِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا؟

وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَاءُ فِي الْأَرْضِ

وَمَا نَحْنُ لَكُمَا بِمُؤْمِنِينَ

(سورة : 10 - سورة يونس, اية : 78)

قالوا في الماضي و يقولون في الحاضر و سيقولون في المستقبل

أجئتنا لإقناعنا بترك ما وجدنا عليه آباءنا؟

لن نصدّقك أبدا

 

3- نحن نتّبع الدّين الحقيقي الّذي وجدنا عليه آباءنا

يتّبع معظم المسلمين و أتباع كلّ الدّيانات

 ماوجدوا عليه آباءهم بعمى و بدون فهم

هل بمجرّد توارث أعمال و أقوال آباءنا

يجعلها صحيحة؟

 

A-

وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ

اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ

قَالُوا: بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا

أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ

يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ؟

(سورة : 31 - سورة لقمان, اية : 21)

إذا

قيل لهم في الماضي

و قيل لهم في الحاضر

و قيل لهم في المستقبل

إتّبعوا القرآن المنزّل من عند الله

قالوا في الماضي

و يقولون في الحاضر 

و سيقولون في المستقبل

سنتّبع ما وجدنا عليه آباءنا

بما في ذلك طريقة صلاة

على لسان شيوخنا و كبرائنا و أصحاب الإختصاص

رسولنا يُجيب كلّ من يقول هذا الكلام

ماذا لو كان هذا من تخطيط الشيطان

يجرّكم بحيلته الماكرة إلى المصيدة؟!!!!!!!!!!!!

 

B-

وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ

اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ

قَالُوا: بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا

أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ

لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ؟

(سورة : 2 - سورة البقرة, اية : 170)

إذا

قيل لهم في الماضي

و قيل لهم في الحاضر

و قيل لهم في المستقبل

إتّبعوا القرآن المنزّل من عند الله

قالوا في الماضي

و يقولون في الحاضر 

و سيقولون في المستقبل

سنتّبع ما وجدنا عليه آباءنا

بما في ذلك طريقة صلاة

على لسان شيوخنا و كبرائنا و أصحاب الإختصاص

رسولنا يُجيب كلّ من يقول هذا الكلام

ماذا لو كان سلفكم الصالح

لا يفهم شيئا و لا يعقل شيئا؟

تربطون مصيركم بأناس عاشوا قرونا مضت؟!!!!!!!!!

 

C-

وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ

تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ

قَالُوا

حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا 

أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ

لَا يَعْلَمُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ؟

(سورة : 5 - سورة المائدة, اية : 104)

ماذا لو كان سلفكم الصالح

لا يعلم شيئا و لم يهتدي إلى الحقّ؟

تربطون مصيركم بأناس عاشوا قرونا مضت؟!!!!!!!!!

 

D-

بَلْ قَالُوا

إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ

وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُهْتَدُونَ (22)

وَكَذَلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ

فِي قَرْيَةٍ

مِنْ نَذِيرٍ

إِلَّاقَالَ مُتْرَفُوهَا

إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ

وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُقْتَدُونَ (23)

(سورة : 43 - سورة الزخرف, اية : 22 - 23)

وصف رائع لما نعيشه اليوم

من تبعيّة للتراث بدون أدنى تساؤل

لا نتساءل عن أصل الصلاة و لا عن صحّتها

و هل كان نبيّنا الكريم بالفعل يصلّي

بنفس الطّريقة الّتي نصلي  بها الآن

 

E-

وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا

وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا

قُلْ: إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ !!!!!!

أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ !!!!؟

(سورة : 7 - سورة الأعراف, اية : 28)

يفعلون الفواحش مقتنعين بأنّها أمر إلاهي 

فقط لأنّهم وجدوا آبائنا يفعلونها

جريمة الختان كمثال

 

F-

وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ

تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ

رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ

يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُودًا (61)

(سورة : 4 - سورة النساء, اية : 61)

إذا قيل لهم في الماضي و قيل لهم في الحاضر و قيل لهم في المستقبل

إتّبعوا القرآن المنزّل من عند الله

تعالوا نتّحد في تدبّر و دراسة القرآن

ترى المنافقين يتهرّبون بجميع الوسائل

 

G-

قَالُوا

بَلْ وَجَدْنَا آبَاءَنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ

(سورة : 26 - سورة الشعراء, اية : 74)

دائما نفس القصّة

التاريخ يُعيد نفسه

 

H-

إِنَّهُمْ أَلْفَوْا آبَاءَهُمْ ضَالِّينَ (69)

فَهُمْ عَلَى آثَارِهِمْ يُهْرَعُونَ (70)

(سورة : 37 - سورة الصافات, اية : 69 - 70)

إتباع الآباء بعمى

 هو العامل المشترك لكلّ هذه الآيات 

مقولة حسبنا ما أَلِفْنَا عليه آباءنا و ما شابهها

قيلت على لسان الكفّار الّذين كذّبوا المرسلين

 

I-

قَالُوا: يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ

تَأْمُرُكَ أَنْ نَتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا؟

أَوْ أَنْ نَفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ

إِنَّكَ لَأَنْتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ

(سورة : 11 - سورة هود, اية : 87)

 

J-

فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ مَا هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُرِيدُ أَنْ يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَأَنْزَلَ مَلَائِكَةً

مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي آبَائِنَا الْأَوَّلِينَ

(سورة : 23 - سورة المؤمنون, اية : 24)

ما سمعنا بهذه الإدّعاءات

حول الصلاة و السنّة و الفقه

عند سلفنا الصالح

علماؤنا لا يُخطؤن و سنتّبعهم

 

K-

فَلَمَّا جَاءَهُمْ مُوسَى بِآيَاتِنَا بَيِّنَاتٍ قَالُوا مَا هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُفْتَرًى

وَمَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي آبَائِنَا الْأَوَّلِينَ

(سورة : 28 - سورة القصص, اية : 36)

 

L-

وَانْطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ

إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ (6)

مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي الْمِلَّةِ الْآخِرَةِ

إِنْ هَذَا إِلَّا اخْتِلَاقٌ (7)

(سورة : 38 - سورة ص, اية : 6 - 7)

القرآنيون النّكرانيون الكفار

يخالفون كلام السلف الصالح و أصحاب الإختصاص

إنّ هذا لشيء يُراد 

==> إنّه كُفر و مؤامرة كبرى ضدّ الإسلام

و لو كانوا

يتّبعون كلام الله

خالق كلّ شيء

==>  يتّبعون القرآن حصريّا

 

M-

وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ

وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ

أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ ؟

قَالُوا: بَلَى شَهِدْنَا

أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ

1- إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ (172)

2- أَوْ تَقُولُوا

إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِنْ قَبْلُ

وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ

أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ !!!!!! (173)

(سورة : 7 - سورة الأعراف, اية : 172 - 173)

آية جد مهمّة لأنّها تحتوي على معلومات كثيرة

1- الله جمع بني آدم كلهم وأشهدهم على أنفسهم بأنّه هو ربّهم و إعترفوا بذلك

2- يحذّر الله بني آدم أن يقولوا بأنّهم كانوا غافلين عن هذه المعلومة

نظرا لإنشغالهم بالحياة دون أن يخصصوا و لو وقتا بسيطا من 75 سنة في المتوسّط

للبحث عن الحقيقة في الكتب الإلاهية  

3- لا يمكن للمشركين أن يتحججوا بإتباع ما وجدوا عليه آباءهم

الذين أشركوا بالله أو بأسماءه الحسنى

وأنّ هؤلاء الآباء المبطلون هم المسؤولون الوحيدون عن هذا الشرك

كلّ شخص مسؤول عن نفسه

و عن أعماله و إختياراته

 

4- يعظنا الله بإستخدام عقولنا و تدبّر القرآن