آية مصيريّة تنفي وجود مهنة رجل الدين: مَا جَعَلَ اللَّهُ مِنْ بَحِيرَةٍ وَلَا سَائِبَةٍ وَلَا وَصِيلَةٍ وَلَا حَامٍ وَلَكِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَأَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ==>ما جعل الله 1-أشخاصا يتوسّعون في الدّين و يضيفون فيه 2-و لم يهمل فيه شيئا 3-و لم يجعل صلة وصل بينه و بين الناس 4-ولم ينصّب أحدا لحماية الدّين و لكنّ المتكبّرين المنكرين يفترون الأكاذيب على الله وأكثرهم لايعقلون

الرسل لا يطلبون الأجر

فهرس الموضوع

 

مقدّمة

عندما يصبح الدين مهنة

و لها راتب

يصبح رجل الدين موظفا

يدافع عن مهنته و راتبه

غسان الطويل

 

ساذج كلّ من يظنّ أنّ مؤسسة دينية ميزانيتها 20 مليار

ستتنازل عن إمتيازاتها بهذه السهولة

لفائدة التشجيع على التفكير و الإعتماد على العقل!

الله كفيل بحماية دينه و كتبه و رسله و أنبيائه

و لم يوكّل أحدا

و لم يمنح تفويضا لأحد ليقتحم على الآخرين خصوصياتهم

تحت شعار أنّه يحمي الله

فالله لا يحتاج لحماة 

بل لعباد مصلحين منتجين لا يعيشون عالة على الآخرين

عبادا معمّرين في الأرض ناشرين البهجة و السرور و السعادة و الحبّ

Khaled Montaser

 

أحسن تجارة مربحة

هي تلك التي تبيع لك منتوجا مغشوشا غير مرئيِِّ

تستلمه بعد الموت

مع ضمان إستحالة عودة شاهد من القبر

لفضح هذا المنتوج المغشوش

 

بدأت المتاجرة بالدين رسمياً

حين رُفعت المصاحف على الرماح ..!

حسن_فرحان_المالكي

 

علمونا بأن القناعة كنز

فتركوا لنا القناعة وأخذوا هم الكنز..!!

جهاد البستنجي

 

من أحقر و أبشع المهن

و أكثرها تدميرا و فتكا بالنسبة للإنسانية

 مهنة تاجر الدّين

عندما يكون تاجرا و يبيع بضاعة فاسدة للناس

فبكل تاكيد لن يقول لهم انها بضاعة فاسدة

بل سيقول انها بضاعة جيدة جدا ....
و من يقول عنها بضاعة فاسدة

حاقد و كاره لبضاعتي الجميلة

تجارة الدّين مكّنتهم من المناصب الكبيرة

و أصبح لهم قدر و هيبة و كلمة مسموعة بين الناس

ذهب فلان - جاء فلان - الأغلبية تتمنى تقبيل يدهم و التبرك منهم

 فهل يعقل أن أحدهم سيلقي بكل هذا الملك من اجل الحقيقة ؟؟؟؟
بالطبع لا ....

إلاّ من رحم ربّك و شاءَ اللهَ بإخلاص

 

إستغلوا جهل النّاس بدينهم السّهل 

وإنشغالهم بالدّنيا مع حبّهم الشديد لرسلهم

قصد التحكّم بعقولهم و تصرّفاتهم و أحاسيسهم

وبالتالي الوصول إلى السلطة و الثروة 

نتناسى دائما التعاليم القرآنية الواضحة الّتي تأمرنا

أن لا نتّبع كلّ من يطلب أجرا بصورة مباشرة أو غير مباشرة 

 

من أكثر المهن ربحا و أريحيّة

و أسهلها تطبيقا

زيادة على أنّها تعطي قوّة و نفوذا كبيرين

لصاحبها مع عائلته

و تعتمد على حفظ بعض الأحاديث و الكلام العذب فقط لا غير 

 

أغلب أصحاب الإختصاص أشخاص أغنياء

ذو نفود كبير على عقول الناس و في السلطة

يأمروننا بإتباعهم مهدّدين مخالفيهم بالعذاب الأبدي في جهنّم

 

بلينا بقوم يتهافتون على الكراسي و المكاسب الدّنيوية و الهبات الرّيعية

و في نفس الوقت يتحدّثون عن عمر بن الخطاب الّذي تغرغرت أمعاؤه من الجوع 

 

- التجارة بالأديان هي التجارة الرائجة

في المجتمعات التي ينتشر فيها الجهل.

ابن رشد

 

- الفتن التي تتخفى وراء قناع الدين

تجارة رائجة جداً

في عصور التراجع الفكري للمجتمعات.

إبن خلدون

 

- إذا رأيت رجل دين تحسست عقلي و إيماني و محفظتي 

- إذا رأيت رجل الدين يحث الفقراء على الزهد دون الحديث عن سارقي قوتهم

فأعلم أنه أحد سارقي قوتهم في ثياب واعظ

برناردشو

 

أكبر خطر يهدد أصحاب الإختصاص  اليوم

أن يزول الحاجز بين العامة والقرآن

 

 فهل توجد مهنة إسمها رجل دين فعلا ؟!!

هل فعلا أمرنا الله بإتباعهم

أم أنّ الترتيل القرآني سيفضح حقيقتهم؟

 

 

1- الهدف الحقيقي لتجّار الدّين

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا

إِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ

 1- لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ

2- وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللّه 

وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ

وَلَا يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ

فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ

(سورة : 9 - سورة التوبة, اية : 34)

لماذا يُلفت الله سبحانه و تعالى انتباه الذين أمنوا

الى قضية الاحبار والرهبان

وأن كثيرا منهم يأكلون أموال الناس بالباطل

بل يصدون عن سبيل الله كذلك

رغم أنهم في الاصل رجال دين

و ينبغي ان يكونوا بعيدين كلّ البعد عن الشبهات ؟؟

أراد الله سبحانه وتعالى أن يبين للذين أمنوا

أن رجال الدين بغض النظر عن الملة التي ينتسبون إليها

سواء للشريعة اليهودية او المسيحية او الإسلامية

فانهم ليسوا بعيدين عن الشبهات

و عن الوقوع في الخطايا والكبائر والخيانة والصد عن سبيل الله

رغم أن ظاهرهم يوحي بأنهم حراس الدين وورثة الانبياء والناطقين باسم الله

مما يجعلهم بعيدين عن الشبهات

مما يترتب عليه خداع الناس ووقوعهم فريسة سهلة لهم !!!!!

والمتتبع للواقع الذي نعيشه الان يثبت ذلك ويصدقه

فالكثير من المؤسسات الدينية للاسف اصبحت مشرعنة للفساد والظلم والعدوان

لذلك بيّن الله عز وجل لاتباعه

ما يمكن أن تؤول اليه المؤسسة الدينية

و ما يمكن ان تطلع به من دور مدمر لمكونات المجتمع

حتى يبقى أفراد المجتمع على حذر وحرص ويقظة

من هذه الفئة التي تتستّر خلف الدين.

محمد الفقيه

 

2- مثال في القرآن واضح

يعظ بإتباع من لا يطلب الأجر مقابل الدّين

اتَّبِعُوا مَنْ لَا يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا

وَهُمْ مُهْتَدُونَ

(سورة : 36 - سورة يس, اية : 21)

موعظة بإتباع كلّ من لا يسألنا أجرا

هذا يعني أنّ العمل في الدّين

يجب أن يكون تطوّعيّا غير مُذرّ للدّخل -  بدون أيّ مقابل

 

3- أمر إلاهي واضح

بعدم إستغلال الدّين من أجل الرّبح المادّي

A-

وَآمِنُوا بِمَا أَنْزَلْتُ مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ وَلَا تَكُونُوا أَوَّلَ كَافِرٍ بِهِ

وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي

ثَمَنًا قَلِيلًا

وَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ

(سورة : 2 - سورة البقرة, اية : 41)

يأمر الله النّاس بعدم إستغلال الدّين للرّبح المادّي

هذا يعني أنّ العمل في الدّين يجب أن يكون تطوّعيا

حبّا في الله و ليس حبّا في الحياة

 

B-

اشْتَرَوْا بِآيَاتِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا

فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِهِ

إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ

(سورة : 9 - سورة التوبة, اية : 9)

 

4- الله يكافئ كلّ شخص لا يستفيد مادّيا من الدّين 

 وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَمَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِمْ خَاشِعِينَ لِلَّهِ

لا يَشْتَرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا

أُولَئِكَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ

إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ

(سورة : 3 - سورة آل عمران, اية : 199)

لكلّ شخص لا يستغلّ الدّين للربح المادّيّ 

أجر عند الله

و بالتالي فإنّ العمل في الدّين يجب أن يكون تطوّعيا

و ليس مهنة مذرّة للدّخل

 

5- عاقبة من يستغلّ الدّين لمصلحته الشّخصية

A-

إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ

ثَمَنًا قَلِيلًا

أُولَئِكَ لَا خَلَاقَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ

1- وَلَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ

2- وَلَا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ

3- وَلَا يُزَكِّيهِمْ

4- وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيم (77)

وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ

لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ

وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ

وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ

(سورة : 3 - سورة آل عمران, اية : 78)

 

B-

إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ

وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا

أُولَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ

وَلَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ

وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ

(سورة : 2 - سورة البقرة, اية : 174)  

 

C-

فَوَيْلٌ

لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ

ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ

لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا

فَوَيْلٌ لَهُمْ

مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ

وَوَيْلٌ لَهُمْ

مِمَّا يَكْسِبُونَ

(سورة : 2 - سورة البقرة, اية : 79)  

 

6- قوم نوح إتّبعوا الأغنياء

الّذين لن ينفعهم مالهم و لا أولادهم في شيء

قَالَ نُوحٌ رَبِّ

إِنَّهُمْ عَصَوْنِي

وَاتَّبَعُوا مَنْ لَمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ

إِلَّا خَسَارًا

(سورة : 71 - سورة نوح, اية : 21)  

يا ترى هل سينفع هؤلاء الدّعاة الأغنياء جدّا

مالهم أو أولادهم يوم الحساب؟

 

بأيّ طريقة نعصى الرسول (لانطيع الرسول)؟

a- هل بكتم و حجب كلام الرسول في سنته؟

b- أم بكتم وحجب حديث الله في القرآن؟

 الجواب من القرآن

يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا

وَعَصَوُا الرَّسُولَ

لَوْ تُسَوَّى بِهِمُ الْأَرْضُ

وَلَا يَكْتُمُونَ اللَّهَ حَدِيثًا

(سورة : 4 - سورة النساء, اية : 42)

نعصى الرّسول بكتمان حديث الله

3- ما هو حديث الله؟

حديث الله هو القرآن أو كتبه الأخرى الموحاة لأنبيائه

4- كيف نطيع الرسول إذا؟

نطيع الرسول بعدم كتم القرآن (حديث الله) أو كتبه الأخرى الموحاة لأنبيائه

وهذا يعني إعطاء الأهمية لهذا الحديث و إستعماله 

 mettre en valeur le CORAN et ses autres livres Divins

طاعة الرّسول مرتبطة بالقرآن أو بكتبه الأخرى

5- ماذا نسمّي من لم يطع الرّسول و إتبع شيئا آخر غير حديث الله

حسب الآية نسمّي كلّ من خوّلت نفسه عدم إتباع القرآن (حديث الله) أو كتبه الأخرى

بالكافر

 

7- لم يطلب أيّ رسول أجرا من قومه

A- محمد

ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ

قُل: لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى

وَمَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ

(سورة : 42 - سورة الشورى, اية : 23)

 

أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ

قُلْ: لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا

إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ

(سورة : 6 - سورة الأنعام, اية : 90) 

 

قُلْ: مَا سَأَلْتُكُمْ مِنْ أَجْرٍ

فَهُوَ لَكُمْ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّهِ

وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ

(سورة : 34 - سورة سبأ, اية : 47)

 

قُلْ

مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ

إِلَّا مَنْ شَاءَ أَنْ يَتَّخِذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلًا

(سورة : 25 - سورة الفرقان, اية : 57)

 

B- نوح

وَيَا قَوْمِ

لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مَالًا

إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّهِ

وَمَا أَنَا بِطَارِدِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّهُمْ مُلَاقُو رَبِّهِمْ وَلَكِنِّي أَرَاكُمْ قَوْمًا تَجْهَلُونَ

(سورة : 11 - سورة هود, اية : 29)

 

وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ

إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ

(سورة : 26 - سورة الشعراء, اية : 109)

 

C- هود مع قومه عاد

يَا قَوْمِ

 لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا

إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى الَّذِي فَطَرَنِي

أَفَلَا تَعْقِلُونَ

(سورة : 11 - سورة هود, اية : 51) 

 

وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ

إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ

(سورة : 26 - سورة الشعراء, اية : 127)

 

D- صالح

وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ

إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ

(سورة : 26 - سورة الشعراء, اية : 145)

 

E- لوط

وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ

إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ

(سورة : 26 - سورة الشعراء, اية : 164)

 

F- شعيب

وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ

إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ

(سورة : 26 - سورة الشعراء, اية : 180)

 

 

آيات أعشقها

وَمِنَ النَّاسِ

1- مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآخِرِ

وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ (8)

2- يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (9)

3-  فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا

وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (10)

4- وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ

قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11)

أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ (12)

5- وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ

قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ

أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لَا يَعْلَمُونَ (13)

6- وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا

7- وَإِذَا خَلَوْا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ

قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ (14)

اللَّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ

وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (15)

أُولَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلَالَةَ بِالْهُدَى

فَمَا رَبِحَتْ تِجَارَتُهُمْ

وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ (16)

(سورة : 2 - سورة البقرة, اية : 8 - 16)  

 

8- لا يعترف الله بمهنة رجل الدّين

يقتنع بهذا التدبّر

فقط ذلك الشخص

الذي يؤمن بكمال القرآن و كفايته و تبيانه لكلّ شيء

 

 

9- مهنة الأنبياء و الرسل حسب الموروث

a- نبيّنا الكريم محمّد

رعْي الغنم

كان أول ما اتجه إليه النبي محمد من العمل هو رعي الغنم في بني سعد مع إخوته من الرضاعة ثم رعاها في مكة

عن أبي هريرة أن النبي قال

(ما بَعَث الله نبياً إلَّا رَاعيَ غنمٍ، قال له أصحابه: وأنت يا رسول الله! قال: وأنا)

 رواه ابن ماجه وصححه الألباني.

 

عن جابر بن عبد الله أن النبي سئل

(أكنْتَ ترعى الغنم؟ قال: نعم، وهل من نبي إلا رعاها)

 رواه البخاري.

قال الطيبي : "يريد أن الله تعالى لم يضع النبوة في أبناء الدنيا وملوكها، لكن في رعاء الشاء وأهل التواضع من أصحاب الحرف، كما روى أن أيوب كان خياطاً، وزكريا كان نجارا. وقد قصَّ الله تعالى من نبأ موسى وكونه أجيرا لشعيب في رعي الغنم ما قص"

 

- التجارة مع عمه أبي طالب

روي أن  النبي  قبل البعثة قد رافق عمه أبا طالب عندما كان يذهب بتجارته إلى الشام، فاستفاد من ذلك خبرةً كبيرة، كما كان عليه الصلاة والسلام يتاجر في أسواق العرب الشهيرة مثل: سوق عكاظ والمجنة. 


 

- التجارة بأموال السيدة خديجة

حينما بلغ إلى السيدة خديجة وهي من كبار تجار مكة  ما تميز به النبي من الأمانة وصدق الحديث، أدركت أنه سوف يكون خير وكيلٍ لها على تجارتها، فأوكلت له مهمة إدارة تجارتها مع الشام، وقد نجح  بتحقيق الأرباح الكبيرة من الصفقات التجارية الناجحة التي كان يعقدها مع التجار لصالحها.

المصادر

 - كتاب "السيرة النبوية لابن هشام "

-  كتاب "الخلاصة البهية في ترتيب أحداث السيرة النبوية "

تأليف للشيخ وحيد عبدالسلام

بتصرف

 

b- نبيّ الله أيوب

 كان خياطا

c- نبيّ الله زكريا

كان نجارا

d- نبيّ الله عيسى

كان نجّارا 

e- نبيّ الله موسى

كان حدّادا و راعيا للغنم

(قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَى)

(سورة : 20 - سورة طه, اية : 18)

(معلومات غير يقينية بالطّبع)

 

10- ماهي مؤهلات أصحاب الإختصاص الحقيقية؟

 

11- الدين للناس جميعا

 

12- إجابة شاملة إذا تجرّأ أحدهم و قال لك لست من أصحاب الإختصاص